تأثر كبير وسط مواقع التواصل الاجتماعي بعد وفاة الصحافي الغماري

يخيم الحزن المشهد الإعلامي المغربي، بعد وفاة الإعلامي، صلاح الدين الغماري، الذي عرف وسط زملائه، بأخلاقه العالية ووطنيته التي تجسدت طيلة شهور جائحة فيروس كورونا.

العديد من المغاربة، لجأوا إلى مواقع التواصل الاجتماعي، لإعلان حزنهم من هول النبـأ الذي نزل كالصاعقة عليهم، خاصة وأن الراحل الغماري معروف بين المغاربة، بفعل ظهوره المستمر واليومي تقريبا على القناة الثانية دوزيم.

ونشر العديد من النشطاء على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، تدوينات يترحمون فيها على الراحل، ومقتبسين بعض عباراته إبان تقديمه النصائح الطبية لجميع المواطنين، في عز جائحة كورونا.

“أسئلة كورونا” و “نهاية النشرة إلى اللقاء”، “بقى فدارك غي حتى دوز هاد الجائحة”، كلها عبارات يتذكرها المغاربة جيدا، يثم ترديدها بشكل مستمر من طرف الفقيد، بالإضافة إلى مهنيته في نطق الكلمات خلال تقديم النشرات الإخبارية والبرامج اليومية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*