التنسيق الوطني للائتلاف الديمقراطي الحداثي يتدارس عدة قضايا فكرية وتصورات لمشاريع تنظيمية

 

عقدت سكرتارية التنسيق الوطني للائتلاف الديمقراطي الحداثي أول اجتماع لها، يوم الأحد 27 دجنبر 2020 بالمقر المركزي لحزب جبهة القوى الديمقراطية بالرباط، برئاسة المسؤولين الأولين لهيئات الائتلاف الثلاث.

وقال بلاغ صادر عن التنسيق توصلت به”سياسي” ان هذا الإجتماع يأتي كتجسيد تنظيمي عملي لبلورة المضامين والأهداف المسطرة في الوثيقة التأسيسية للائتلاف الديمقراطي الحداثي، ممثلة في ‘نداء مغرب المستقبل’، كما تم الإعلان عنها وإطلاع الرأي العام الوطني بفحواها وحول ماهية وسياق التأسيس والغايات المأمول بلوغها في إطار الائتلاف، خدمة للوطن والمواطنين على مختلف الأصعدة السياسية والحقوقية والمدنية، بما يجعل من هذه المبادرة المتفردة في كنهها الفكري وصيغتها التنظيمية، مساهمة نوعية في تأهيل الحقل السياسي الوطني، كقيمة مضافة في خضم الديناميات المجتمعية الدافعة في اتجاه الدمقرطة والتحديث والتطوير والتنوير، بما يساهم في تعزيز مسار الانتقال الديمقراطي المكرس للعدالة الاجتماعية والمجالية والمساواة ومناهضة التفاوت الاجتماعي في كنف دولة المؤسسات.
وقد خصص هذا الاجتماع للتداول بشأن عدد من القضايا الفكرية والتصورات والمشاريع التنظيمية والتواصلية المتضمنة في جدول الأعمال. وبعد الاستماع إلى العرض التقديمي الهام لعبد القادر أزريع بصفته المنسق الوطني للائتلاف، تم التحاور والتبادل بين عضوات وأعضاء سكرتارية التنسيق الوطني الممثلين للمكونات الثلاث للائتلاف، حول مختلف القضايا المعروضة للنقاش بغية التحليل والإثراء والمصادقة في جو من الحوار والتفاعل والتواصل المثمر، لتتم صياغة مجمل الخلاصات في شكل برنامج عمل متعدد الأبعاد الفكرية والتنظيمية والتواصلية، يحدد المهام المنوطة بمختلف اللجن التنفيذية الموضوعاتية، ويسطر مجمل المبادرات السياسية والأنشطة الإشعاعية والتواصلية للائتلاف الديمقراطي الحداثي في خضم التجسيد الفعلي والإجرائي للصيغ التنظيمية المثلى لاستقبال وتثمين الكفاءات والفعاليات الملتحقة بهياكل جبهة القوى الديمقراطية التنظيمية في مختلف مستوياتها التقريرية والتنفيذية والترابية.
وتندرج أهم المشاريع والتحضيرات الجارية في هذا الخصوص ضمن أجندة زمنية وبرمجة تنظيمية وتواصلية، داخليا وبانفتاح على مختلف القوى والديناميات الديمقراطية الحية، في سياق خطة عمل مبتكرة للتعريف بالائتلاف ومنطلقاته ومراميه باعتباره دينامية وحركة فكرية نابعة من عمق المجتمع المغربي ومعبرة عن تطلعات فئات عريضة من حركاته الراغبة في تشذيب وترقية العمل السياسي النبيل والحزبي المنتج للأفكار والمشاريع التنموية. وتجدر الإشارة إلى أن مجمل الترتيبات المرتبطة بالأجرأة التنظيمية لخلاصات واتفاقات القيادة الثلاثية للائتلاف، سيتم عرضها للمصادقة خلال الدورة المقبلة للمجلس الوطني لجبهة القوى الديمقراطية المزمع التئامه يوم 11 يناير 2021 المقبل.
وبموازاة مع ذلك ستواصل اللجنة التحضيرية، التي يرأسها المصطفى المريزق، أعمالها في أفق تنظيم المنتدى المغربي للمصالحة والسلم والتعاون وتوفير مختلف الشروط والترتيبات المطلوبة لتنظيم هذا المنتدى الهام، الذي يشارك فيه المغاربة اليهود من الداخل والخارج.
وفي الأخير، اختتمت أشغال اللقاء التداولي لسكرتارية التنسيق الوطنية للائتلاف الديمقراطي الحداثي بكلمة المصطفى بنعلي الأمين العام لحزب جبهة القوى الديمقراطية، استحضر وثمن من خلالها مجمل المراحل والخطوات التحضيرية الهامة وما تخللها من مشاورات وحوار بناء بين مكونات الائتلاف والتي توجت بميلاد هذا الإطار السياسي الحقوقي المدني المتميز، داعيا في نفس الآن إلى ضرورة الاشتغال بشكل جماعي ومكثف على مختلف المسارات المرسومة قصد تحقيق الأهداف المنشودة وكسب رهانات الاستحقاقات الوطنية المقبلة. ..”

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*