حالة استنفار بالمديرية العامة للأمن الوطني وبالحاميات العسكرية لاستقبال لقاح ضد “فيروس کورونا”

توصل رجال الأمن بمختلف رتبهم، لأول مرة، باستمارات تحمل جميع المعلومات الطبية، التي يجب الإدلاء بها قبل انطلاق عملية التلقيح، لكون فئة كبيرة منهم توجد في الصفوف الأمامية، حيث ستكون لها أولوية في التلقيح ضد فيروس کورونا.

وحسب يومية المساء، فان الاستبيانات جاءت لتحديد كل حالة على حدة ومدی حاجتها للتلقيح، إذ تطلب الاستبيانات من رجال الأمن معلومات حول حالتهم الصحية، وإن كانوا من المخالطين خلال فترة الطوارئ الصحية، وما إذا كانوا يعانون من حساسية أو مرض مزمن، إذ ستجمع المديرية العامة للأمن الوطني بنك معلومات سيمكنها من تحديد الحالات ذات الأولوية.

ولم يقتصر هذا الاستنفار استعدادا لعملية التلقيح على المديرية العامة للأمن الوطني، بل شمل الحاميات العسكرية التي تحصي بدورها الجنود الذين سيحتاجون إلى التلقيح، إذ تم تنصيب خيم متنقلة لاستقبال اللقاح الصيني والشروع في تلقيح الجنود والأطر العسكرية وباقي العاملين، وهي الإجراءات المتخذة من قبل العديد من المؤسسات الحيوية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*