أشرورو: يحذر من الهدر الجامعي بسبب إغلاق الأحياء الجامعية وإرتفاع تكاليف الكراء والمعيشة على الطلبة وذويهم

 

لازال ملف إغلاق الأحياء الجامعية في وجه الطالبات و الطلبة يستأثر اهتمام الرأي العام ،حيث دخل النائب البرلماني محمد أشرورو عن حزب الأصالة والمعاصرة على الخط في نقل معاناة هذه الفئة التي تضررت كثيرا من إجراء إغلاق الأحياء الجامعية، الذي خلف استياءا وتذمرا في صفوف الطالبات و الطلبة و ذويهم خاصة بالنسبة لمن يقطنون بعيدا عن المدن الجامعية، وكذا طالبات و طلبة المعاهد و الكليات ذات الاستقطاب المحدود .
وأكد محمد أشرورو في سؤاله الكتابي للوزير المنتدب المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي على الوضع الصعب الذي أضحى عليه أغلب الطالبات والطلبة بدون مأوى أمام ارتفاع تكاليف الكراء والمعيشة التي أثقلت كاهلهم ، وهو ما يهدد بعضهم بالتخلي عن متابعة دراستهم الجامعية،وحذر من ارتفاع ظاهرة الهدر الجامعي.
وطالب أشرور من الوزارة الوصية بتوضيح الإجراءات و التدابير ستعتمدها الوزارة و الحكومة للإيجاد الحلول البديلة للتخفيف من معاناة الطالبات والطلبة المتضررين من إغلاق الأحياء الجامعية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*