وزارة الصحة تؤكد إمكانية استخدام لقاح “أسترازينيكا” لدى الأشخاص البالغين 65 سنة فما فوق

أفادت وزارة الصحة، اليوم الخميس، بأن العديد من المعطيات تمكن من الإبقاء على استخدام لقاح “أسترازينيكا” بالنسبة للفئة العمرية البالغة 65 سنة فما فوق، كما تمت التوصية بذلك ضمن الاستراتيجية الوطنية للتلقيح ضد “كوفيد-19”.

وأوضحت الوزارة، في بلاغ يقدم رأي اللجنة العلمية والتقنية المكلفة ببلورة الاستراتيجية الوطنية للتلقيح ضد “سارس كوف-2″، على الخصوص، أن اللقاح المضاد ل”كوفيد-19” الذي طوره مختبر “أسترازينيكا” حصل على الترخيص بالاستخدام، دون تحديد السن في 65 سنة، من قبل الوكالة الأوروبية للأدوية والسلطات الصحية بالعديد من البلدان، من بينها المغرب.

وأضاف البلاغ الصادر عقب اجتماع اللجنة أن التجارب السريرية الخاصة بهذا اللقاح تضم، في مرحلتها الثالثة مجموعة فرعية من الأشخاص تفوق أعمارهم 65 سنة، من بينهم 687 منهم تلقوا اللقاح أصيب أربعة منهم ب”كوفيد-19″، ومجموعة شاهدة (666 شخص)، أصيب سبعة منهم ب”كوفيد 19″.

وأشار المصدر ذاته إلى أن معطيات هذه التجارب السريرية المتوفرة اليوم لا تتيح استخلاص نتائج بشأن إقصاء هذه الفئة العمرية من المستفيدين من اللقاح.

من جانب آخر، سجلت الوزارة أنه يتوقع تحقيق حماية بالنسبة لهذه الفئة العمرية، بالنظر لتسجيل معدلات مرتفعة للانقلاب المصلي لدى الأشخاص فوق 65 سنة وذلك عقب الجرعة الأولى من اللقاح بنسبة 97,8 بالمائة، وبنسبة 100 بالمائة عقب تلقي الجرعة الثانية.

وبشأن سلامة هذا اللقاح، لاحظ المصدر أن المعطيات المنشورة تظهر أن الآثار الجانبية التي تم رصدها تعد إجمالا طفيفة وأقل حدوثا لدى الأشخاص المتجاوزة أعمارهم 65 سنة، مقارنة مع الفئات الأقل عمرا.

وحسب البلاغ، فقد تم نشر هذا الرأي العلمي عقب التساؤلات المطروحة مؤخرا بشأن نجاعة وسلامة لقاح أسترازينيكا لدى الساكنة ما فوق 65 سنة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*