الدريوش: طفلين مهددين بالقتل ببودينار بسبب الإرث

سياسي / المشوكر عزيز

تعيش أسرة المسمى (ف.ح) القاطن ببلدة بودينار جماعة تمسمان بإقليم الدريوش، حالة نفسية صعبة بسبب ما تعانيه من مضايقات من طرف بعض أقارب الزوجة الذين يمارسون شتى أنواع الضغط والتهديد والوعيد لا لشيء سوى لأن الشخص السالف الذكر ورب الأسرة يقف كحجر عثرة في حلق الطامعين في إرث زوجته.

وحسب ما أكده المتضرر (ف.ح) لموقع “سياسي”، فإن التهديدات بلغت إلى حد التلميح إلى قتل طفليه اللذين يعانيان من أمراض مزمنة، قدم معها الأب الغالي والنفيس من أجل علاجهما، وبالأخص الطفل، والذي صرفت عليه مبالغ مالية كبيرة فاقت 240 ألف درهم في العلاج بإسبانيا، بسبب معاناته مع مرض القلب.

أضاف الأب في حديثه أن هؤلاء الأشخاص يطالبونه بالقيام بإجراءات الطلاق والتنازل عن أطفاله، إن هو أراد العيش في سلام، وحتى تصبح زوجته لقمة سائغة للطامعين فيما تملك من أرض وسكن.

وأشار المتحدث ذاته، أن من يهددونه وأسرته يعمدون على رفع دعاوى قضائية يدية ووهمية من أفعالهم هم، حتى يتعذر عليه الإلتزام بمواعيد علاج أطفاله بإسبانيا، وهذا ما تسبب في بعض المضاعفات الصحية لدى الطفلين، كل هاته الأمور المصطنعة جعلت الأبوين يعيشان بين نارين، نار المحاكم التي لم يألفا التحرك في ردهاتها، ونار مرض طفليهما المهددان بالقتل.

وأكد (ف.ح)، أن هؤلاء المقربين من زوجته يستعينون فيما يقومون به ببعض الجهات النافذة بالبلدة، من أجل مصالح انتخابية، كما أنهم يعمدون على رمي النفايات بالقرب من منزل الضحية، من أجل مضاعفة معاناة الطفلين اللذان أوصى الأطباء بضرورة تواجدهما بأماكن غير ملوثة.

هذا ودعا المتضرر، رئيس النيابة العامة عبد النباوي ومعه وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية بالدريوش إلى فتح تحقيق شفاف ونزيه للوقوف على ما يتعرض له وأسرته الصغيرة من تهديدات ومضايقات جعلته يعيش في جحيم ودوامة من الخوف والفزع.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*