الائتلاف المغربى للطفولة والشباب يطالب وبشكل استعجالي فتح مرافق الترفيه والتنشيط

نظم الائتلاف المغربى للطفولة والشباب بمراكش بمشاركة اعضاء السكرتارية وثلة من الباحثين وفعاليات مدنية وجمعوية قصد التفكير والدراسة والتحليل في اوضاع الطفولة والشباب ببلادنا خاصة مع الظرفية الوبائية التى تخيم على العالم وبلادنا وانعكاستها الصحية والاقتصادية والاجتماعية والتى فاقمت الاوضاع الهشة لهده الفئات والتى تمثلت في الحرمان وتقليص الولوج الى الخدمات الصحية و الترفيهية بإغلاق جل مؤسسات الترفيه والتنشيط وتقليص زمن التمدرس مع ما واكب عملية التعتيم عن بعد من عوائق و مشاكل مما حرم فئات واسعة من الاطفال والشباب من الولوج والاستفادة من هده الخدمة العمومية مع ما واكب الحجر الصحى المرتبط بالجائحة من عنف اسرى كان من ضحاياه الأطفال والشباب والنساء حسب اخر بحث للمندوبية السامية للتخطيط والدى اوضح بشكل جلى انعكاسات الجائحة عل هده الفئات.

وبعد نقاش جدى ومسؤول وتحليل دقيق لهده الاوضاع فان الائتلاف المغربى للطفولة والشباب اد يثمن المجهودات المبدولة من طرف الدولة لمحاصرة هده الجائحة والتخفيف من انعكاساتها المتعددة دات الأثار النفسية والاقتصادية والاجتماعية.
– يطالب وبشكل استعجالي فتح مرافق الترفيه والتنشيط المرتبطة بهده الفئات من دور شباب وقاعات رياضية ومراز استقبال وملاعب قرب.
– يدعو الحكومة المغربية الى امتلاك الارادة الحقية لتفعيل المقتضيات الدستورية الخاصة بهيئات النهوض بالتنمية البشرية والمستدامة والديمقراطية التشاركية لفئات الطفولة والشباب خاصة المجلس الاستشاري للشباب والعمل الجمعوي والمجل الاستشاري للطفولة والاسرة.
– مطابة الدولة بالتسريع في تحيين وتجويد التشريعات والقوانين المرتبطة بحماية الاطفال من الاعتداءات المتواترة والجرائم بمختف تصنيفاتها التي تستهدفهم جسديا ونفسيا.
– دعوة الحكومة بفتح حوار وطني بمقاربة تشاركية لتفعيل وأجرأة الاستراتيجية الوطنية للشباب.
– اشراك المجتمع الدنى والحركة الجمعوية في مواكبة وتتبع الاجراءات المتخذة من طرف الدولة المغربية لتحقيق وتجويد اهداف التنمية المستدامة لأجندة 2030 الاممي.
– عزم الائتلاف المغربى للطفولة والشباب اطلاق سلسلة من المنتديات والحوارات الوطنية والجهوية لحث وتحسيس الفاعليين السياسيين بالاهتمام بقضايا الطفولة والشباب في برامج الاحزاب السياسية في افق انتخابات 2021
– يعلن الائتلاف المغربى للطفولة والشباب تضامن المطلق مع الجامعة الوطنية للتخييم في حرمانها طرف وزارة الشباب والرياضة من نصف منحتها السنوية والمؤطرة باتفاقية شراكة طبقا للقوانين مما يعتبر استخفافا وضربا مبطنا لأزيد من 200 جمعية منخرطة بالجامعة ويدعو الوزارة الوصية بصرف المنحة فورا بما يخدم مصلحة الطفولة والشباب- يعبر عن شكره العميق لجمعية شباب من اجل الشباب على الدعم اللوجستيكي الدى قدمته لإنجاح هدده الايام الدراسية.”حسب البلاغ

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*