منتدى مغرب المستقبل يدين”الحملة المسعورة، التي يشنها النظام العسكري الجزائري عبر أجهزته الإعلامية والعسكرية ضد المملكة المغربية ورموزها ومؤسساتها”

 

انعقد مساء يوم الأحد 21 فبراير2021، الاجتماع الدوري للمكتب التنفيذي لمنتدى مغرب المستقبل عن بعد، بحضور الرئيس الناطق الرسمي المريزق المصطفى، لدراسة مستجدات الوضعية الراهنة لبلادنا والتحضير الجيد لمشروع الخطة الاستراتيجية الوطنية (للمنتدى) 2021/2021. وبعد نقاش جاد ومسؤول، سجل المكتب التنفيذي ما يلي:
* استحضار وتثمين كل الانتصارات الديبلوماسية المغربية بقيادة جلالة الملك محمد السادس، من أجل الوحدة الوطنية، وتحصين شرعية مغربية الصحراء، ومشروعية الحق في استكمال الوحدة الترابية المغربية؛
* إدانته الشديدة للحملة المسعورة، التي يشنها النظام العسكري الجزائري عبر أجهزته الإعلامية والعسكرية ضد المملكة المغربية ورموزها ومؤسساتها، بهدف طمس حقيقة الصراع الداخلي والتشويش على الحراك البطولي الشجاع، الذي يقوده الشعب الجزائري العظيم، من أجل حق الجزائريات والجزائريين في الدولة المدنية؛
* التنويه بالاستراتيجية الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا المستجد، وبالتنظيم الجيد لهذه العملية؛
وعلى مستوى المستجدات الاجتماعية والسياسية التي تشهدها بلادنا، أكد المكتب التنفيذي على ما يلي:
* الإشادة بمشروع قانون الإطار للحماية الاجتماعية، لتنفيذ التوجيهات الملكية، المتعلقة بتعميم الحماية الاجتماعية، لصالح جميع المغاربة، في أفق عام 2025 وتحقيق الأهداف المرسومة، وفي مقدمتها تحقيق العدالة الاجتماعية التي يتطلع إليها الشعب المغربي؛
* تسجيل التفاعل الإيجابي على مستوى النقاش المؤسساتي الدائر حول مشاريع القوانين الانتخابية كما جاء بها المجلس الوزاري الأخير الذي ترأسه جلالة الملك، والتحذير من القلق الذي يساور المغاربة بخصوص التنزيل الجيد لهذه المشاريع التنظيمية التي ستؤطر العملية الانتخابية المقبلة، في غياب نقاش عمومي حكيم وشفاف، قبل إحالته على مجلسي النواب والمستشارين.
ومن جهة أخرى، وأمام استخفاف الحكومة بمطالب العديد من المتضررين من الأوضاع الاجتماعية والحقوقية، فإن المكتب التنفيذي:
* يعلن تضامنه مع ضحايا فاجعة طنجة التي خلفت 28 قتيلا، استشهدوا غرقا في معمل النسيج، ويطالب باطلاع المغاربة على نتائج التحقيق ومعاقبة المتورطين؛
* يجدد وقوفه إلى جانب “أساتذة التعاقد” من أجل الإدماج في الوظيفة العمومية؛
* يطالب الحكومة بتنزيل مشاريع التنمية المستدامة المعطلة في شمال المغرب، ويحذر من تنامي الاحتجاجات التي تعرفها منطقة الفنيدق نتيجة الأوضاع المزرية للحاشية السفلى بالمنطقة؛
* يعبر عن تضامنه مع كل الفئات الاجتماعية الهشة في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد، ومن ضمنهم الطلبة الذين يجتازون المراقبة النهائية العادية للدورة الخريفية في غياب المرافق السكنية والمطاعم والنقل ومستلزمات الحياة الضرورية؛
* يقدم دعمه لمطالب مغاربة العالم، من أجل تفعيل حقوقهم الاجتماعية والسياسية والثقافية.
وعلى صعيد الوضع التنظيمي للمنتدى، ناقش المكتب التنفيذي مشروع الخطة الاستراتيجية الوطنية 2021/2023، وبعد التداول في بنيتها ومكوناتها الأدبية والتنظيمية، قرر عرضها على المجلس الفيديرالي المقبل لمناقشتها والمصادقة عليها، قبل الشروع في تفعيلها في صفوف الأقطاب، وتنزيلها على مستوى الديناميات الترابية على الصعيد الوطني، لمواصلة النضال دفاعا على المصالح العليا للبلاد، ونصرة قضايا وهموم المغاربة وحاشيتهم السفلى. كما أعرب عن سروره بحيوية المنتدى ومساره المتألق، وهياكله المناضلة المنفتحة.
وفي نفس السياق، نوه بالدينامية النضالية التي أطلقها الائتلاف الحداثي الديمقراطي (المكون من جبهة القوى الديمقراطية، وحركات المبادرات الديمقراطية ومنتدى مغرب المستقبل – قادمون وقادرون سابق)، في تحقيق أهداف “نداء مغرب المستقبل”، من أجل استعادة المبادرة وترسيخ المكتسبات التاريخية بمعية مختلف القوى الحداثية، وعزمه على المضي قدما من أجل المساهمة في التغيير وتعزيز مسار مغرب الكرامة والحرية والديمقراطية وحقوق الانسان.انتهى البلاغ

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*