موظف جماعي يرمي بنفسه في بئر بعد ذبحه لزوجته بضواحي أسفي

استفاقت ساكنة دوار الصوالحة بجماعة سبت جزولة ضواحي إقليم أسفي، مساء أمس الإثنين، على وقع جريمة قتل بشعة راحت ضحيتها سيدة، بعد أن أجهز عليها زوجها، قبل أن يضع حدا لحياته بالرمي بنفسه داخل بئر.

وكشفت مصادر محلية، أن الجاني وهو موظف جماعي يبلغ من العمر 45 سنة، أصيب بمرض نفسي قبل أشهر، وهو ما يرجح إقدامه على ذبج زوجته وهي أم لـ 6 أطفال، قبل أن يعمد على وضع حد لحياته.

هذا وقد انتقلت السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي إلى عين المكان، حيث تم انتشال جثة الجاني من داخل البئر، ليتم نقلها وجثة زوجته صوب مستودع الأموات بأسفي، فيما تم فتح تحقيق حول ظروف وملابسات الواقعة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*