البحرية الملكية تحبط عملية لتهريب أزيد من سبعة أطنان من المخدرات قبالة سواحل مهدية

علم لدى مصدر عسكري أن البحرية الملكية، وبتنسيق تام مع الدرك الملكي بالقنيطرة، أحبطت ليلة الخميس قبالة سواحل مهدية ، عملية للتهريب الدولي لأزيد من سبعة أطنان من مخدر الشيرا .

وأوضح المصدر ذاته أن وحدات قتالية تابعة للبحرية الملكية أحبطت بتنسيق تام مع الدرك الملكي بالقنيطرة، قبالة سواحل مهدية، عملية نقل كميات كبيرة من رزم المخدرات، بين مركب صيد وقارب سريع، مجهضة بذلك عملية للتهريب الدولي للمخدرات.

وأضاف المصدر أن هذه الوحدات انتشلت أزيد من 230 رزمة يفوق وزنها الإجمالي سبعة أطنان (7000 كلغ) من مخدر الشيرا، تم إلقاؤها من على المركب.

وخلص المصدر إلى أنه تم اقتياد المركب الموقوف وطاقمه وكذلك شحنة المخدرات إلى ميناء الدار البيضاء حيث تم تسليمهم إلى الدرك الملكي للقيام بالإجراءات القانونية المعتادة، موضحا أن عمليات البحث في البحر لا تزال جارية لاستعادة رزم أخرى.

ومع

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*