في اليوم العالمي للتوحد ..فعلا يا نعمان ..الانسان حق يصان

سياسي/ رشيد لمسلم
يحتفل العالم بعيد التوحد الذي يهم شريحة مهمة داخل المجتمعات الإنسانية، شريحة تعاني في صمت في غياب منظومة إدماجهم في الحياة العامة ..وفي سوق الشغل ولا سيما أنهم يعانون الاقصاء الاجتماعي رغم توفر بعض المؤسسات القليلة التي تهتم بتنشئتهم .
في اليوم العالمي للتوحد يخرج الفنان المغربي نعمان لحلو من صمته وبروح إنسانية عالية يقدم أغنيته الجديدة مشاطرا هذه الشريحة المجتمعية اوجاعهم واحلامهم وامالهم ونبض قلوبهم التواقة للحياة .
هذه الالتفاتة الفنية للفنان المغربي الرائد في الأغنية المغربية الملتزمة تنم عن حسه الانساني وانشغاله المعهود بقضايا المجتمع بما يليق بحق التعايش والتضامن والتعاون وفتح الابواب لهذه الشريحة الاجتماعية لاختراق الحياة وتمتيعهم بحق الانتماء لهذا الوطن ومدى ضرورة اشراكهم في كل دواليب الحياة بشكل انساني وغير احساني.
وهي مناسبة لنجدد من خلال منبر ” سياسي” الدعوة للحكومة المغربية بقطاعاتها المعنية تعزيز المرافق العمومية وتأسيسها في مختلف مناطق البلاد والتي تعنى بتربية وتكوين هذه الشريحة الاجتماعية التي تعاني الاقصاء والتهميش الاجتماعي وادماجها في حياة الشغل ..مع مراعاة أحوال وظروف عائلاتهم الذين يتحملون مصاريف باهظة قصد تسجيلهم في بعض المؤسسات التربوية ونا يرافق ذلك من ثقل كاهلهم بمصاريف العلاج والتطبيب.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*