المجلس الأعلى للسلطة القضائية يناقش ملفات تأديبية لخمس قضاة

 

عقد المجلس الأعلى للسلطة القضائية يوم الثلاثاء 7 رمضان 1442ه الموافق ل20 ابريل الجاري، اجتماعه الأسبوعي العادي الذي خصص وفقا لجدول أعماله للبث في الوضعية الفردية للقضاة، حيث تمت مناقشة ملفات تأديبية تهم خمس قضاة، وذلك وفقا للضمانات والضوابط الدستورية والقانونية ومبادئ مدونة الأخلاقيات تفعيلا لمبادئ المسؤولية والتقويم والمحاسبة ودعم أسس الثقة والشفافية.
كما عين المجلس نائبا للرئيس الأول لمحكمة النقض خلفا للقاضي الذي كان يشغل هذه المهمة بكل تفان إلى أن وافاه الأجل المحتوم خلال شهر مارس الماضي.
وقد تم هذا التعيين بعد دراسة كافة المعايير الواجبة من أجل القيام بهذه المسؤولية خلال هذه المرحلة الدقيقة والمتميزة، بالشكل الذي يخول التدبير الأمثل للإدارة القضائية لهذه المؤسسة الهامة التي تحتل مكانة آعتبارية وقانونية على رأس الهرم القضائي المغربي.
وفي إطار إعداد استراتيجيته المستقبلية..

و ناقش المجلس حسب بلاغ توصلت به “سياسي” مضامين التقرير الذي أعدته اللجنة المشكلة لهذا الغرض حول تقدم مراحل إنجاز هذا المشروع الذي يعد لبنة أساسية من أجل تطوير عمل هذه المؤسسة الدستورية الهامة والارتقاء بها إلى مستوى التطلعات والانتظارات.

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*