مستخدمة بشركة “إفريقيا” تجهش بالبكاء بعدما كانت 50 درهما سببا في طردها من العمل

وجهت مستخدمة بإحدى محطات بيع الوقود تابعة لشركة “إفريقيا” بالرباط، ليلة الأربعاء إلى الخميس 22 أبريل الجاري، الدعوة إلى إنصافها عبر شريط فيديو على صفحتها بـ”الفايسبوك” من الحكرة التي تعرضت لها، بعد أن تم طردها من العمل، بسبب حصولها على مبلغ 50 درهم.

وقالت السيدة وهي تجهش بالبكاء، أنه من حقها الحصول على هذا المبلغ حتى تتمكن من إطعام أبنائها في هذا الشهر الكريم، مضيفة أنها تعمل بالمحطة لمدة 12 ساعة في اليوم، مع يوم عطلة واحد في الأسبوع، وعلى أنها تقبل بهذا الوصع بحكم أنها إمرأة مطلقة، متساءلة في ذات الآن عن ذنبها للتعرض لهذه المعاملة المجحفة.

ولم تمضي إلا ساعات قليلة عن بث العاملة لشريط الفيديو، حتى عمدت على حذفه لسبب من الأسباب، والذي يرجح أن يكون ثنيها على ذلك في إطار تسوية ودية حتى لا تتضرر الشركة التي كانت تعرضت لمقاطعة شرسة من قبل المواطنين وهم ما عرضها لخسائر مادية فادحة.

سياسي

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*