عدول المغرب يحتجون على تجاهل الحكومة لمطالبهم

قرر عدول المغرب، خوض إضراب وطني أيام 18 و19 و20 ماي الجاري، احتجاجا على ما اعتبروه، “تجاهلا من وزارة العدل مع ملفها المطلبي”، وللمطالبة بـ “التجاوب الحقيقي مع المطالب المفصلية التي شملتها المذكرة التفصيلية المودعة لديها باستحضار المقاربة الدستورية الحقوقية القانونية”.

ودعت الهيئة الوطنية للعدول، في بلاغ لها، إلى التعبئة والاستعداد لكل المحطات النضالية المقبلة بحمل كافة العدول لشارة حمراء إلى غاية 20 ماي الجاري، مع خوض إضراب وطني يدوم ثلاثة أيام وذلك أيام 18 و19 و20 ماي الجاري.

وتأسفت الهيئة، “استمرار وزارة العدل في تكريس الصورة النمطية والنظرة التقليدية على مشروع مسودة تعديل القانون 03.16 المنظم لخطة العدالة”، مشيرة “إلى أن الوزارة بدل تجاوبها مع المذكرة المقدمة، قامت بالتنصل من مسؤولياتها”.

وأعلنت الهيئة ذاتها، تشبثها بالمطالب المفصلية التي رفعها العدول، واعتبارها خطوطا حمراء لا تقبل المساومة عليها أو الالتفاف، معتبرة “أن منهجية الوزارة في الحوار أسلوبا لا يرسّخ إلا للوصاية المطلقة”.

وجدد التأكيد على تشبثها بملفها المطلبي في شأن تعديل القانون 03.16 المنظم لخطة العدال، داعية كل مكونات الجسم العدلي إلى الانخراط الإيجابي والمسؤول مع قرارات الهيئة الوطنية للعدول والقطع مع كل ما يمس وحدة الصف.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*