الخميسات: مركز حقوقي يدخل على خط(شبهة)خروقات مالية وادارية بجماعة مقام الطلبة

 

الخميسات/ سياسي.

طالب عبد الاله الخضري رئيس المركز المغربي لحقوق الانسان،كل من زينب العدوي رئيسة المجلس الاعلى للحسابات والوكيل العام  للملك باستئنافية الرباط،بفتح تحقيق في “شبهة” خروقات مالية وادارية ومسطرية بجماعة مقام الطلبة التابعة لدائرة تيفلت اقليم الخميسات.

وجاء في الشكاية التي تتوفر الجريدة الالكترونية(سياسي)، على نسخ منها اضافة الى ملف مفصل بجميع الخروقات واسماء الشركات المحظوظة التي عادت اليها اغلب المشاريع دون غيرها،ان المركز المغربي لحقوق الانسان،قد تحصل على مجموعة من الوثائق،تهم جانبا من تدبير شؤون مجلس جماعة مقام الطلبة(مزورفة).

موضحا في الشكاية ذاتها،ان هذه الوثائق تشير الى وجود خروقات بالجملة،ذات طبيعة ادارية ومسطرية ومالية،يتحمل مسؤوليتها رئيس جماعة مقام الطلبة ومن معه،يحتمل بشكل جدي ان ترقى الى ارتكاب جراءم اموال خطيرة،واختلاس ونهب ممنهج للمال العام،بطرق احتيالية وغير قانونية.

واوضحت شكاية المركز الحقوقي الوطني،انه نظرا لما تنطوي عليه هذه السلوكيات من خطر استغلال النفوذ والاثراء غير المشروع،ونهب مقدرات الجماعة،خاصة وان هذه الاخيرة تعاني من شح كبير في الموارد وضعف مهول في البنى التحتية،نتيجة التغاضي عن الخروقات المقترفة اثناء تنفيذ المشاريع،فضلا عن التلاعب في الاثمنة وفي تدبير الصفقات،كما جاء في مضمون الوثائق المرفقة للشكاية.

واكد عبد الاله الخضري رئيس المركز المغربي لحقوق الانسان،انه بعد التوصل بتلك الوثائق،كان لازما التوجه الى الجهة المختصة، التي يتعين عليها القيام بما يجب،ضمن دائرة اختصاصها.ملتمسا،فتح تحقيق في حق رئيس مجلس جماعة مقام الطلبة اقليم الخميسات،في حالة التاكد من وجود شبهة ارتكاب الخروقات السالف ذكرها،لاجل ترتيب الاجراءات القانونية اللازمة،تفعيلا لمبدا ربط المسؤولية بالمحاسبة،وعدم الافلات من العقاب لكل من سولت له نفسه نهب او التلاعب بالمال العام.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*