المفكر الإسباني المعتنق للإسلام عبد المؤمن هيا يحاضر في المغرب

ألقي الفيلسوف والمفكر الإسلامي العالمي الدكتور عبد المؤمن هيا، الأستاذ بجامعة اشبيلية بإسبانيا، محاضرة تحت عنوان”النظرة الكونية الآرامية لعيسى عليه السلام”، أمس الخميس 16 يونيو 2016، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط

يذكر أن فيسنتي هيا قد اعتنق الإسلام في عام 1988، واسمه كمسلم هو عبد المؤمن، قام في مسيرته على مدى سنوات كمفكر، بتطوير ملامح ميتافيزيقا إسلامية متجسدة في كتب مختلفة، وهي أكثر من 34 كتابا نشر بالإسبانية، اليابانية، البلغارية، اللغة الكاتالانية.

وابرزها، “الإسلام ليس هو ما تعتقده“، وفيه يفسر أن الإسلام ليس هو المسيحية، وأن القرآن لا ينبغي أن يترجم إلى الإسبانية مع كلمات مستعارة من المسيحية لأنها تتضمن عبارات مضللة.

وكتاب “قاموس الأديان الثلاثة: اليهودية والمسيحية والإسلام”، وهو عبارة عن موسوعة كبيرة جدا بالتعاون مع عالم لاهوتي مسيحي، آخر تحت عنوان؛ “الآرامية على شفتيه“، وهو عرض لأبحاثه ودراساته للآرامية-السريانية لأكثر من 8 سنوات، يقوم فيه بالترجمة للتحقق مما يقوله الكتاب المقدس باللغة الآرامية التي تكلم بها يسوع والنبي عيسى عليه السلام.

يعمل الدكتور فيسنتي هيا عبد المؤمن حاليا على تأليف كتاب جديد حول موضوع (يسوع)، الذي لم يسبق أن تمت دراسته. و تبين أطروحته ما يقوله يسوع عن الإسلام باللغة الآرامية.

حصل فيسنتي هيا عبد المؤمن على الدكتوراه في الفلسفة الصرفة في جامعة إشبيلية. أطروحته في الدكتوراه حول: ” التعبير عن المقدس في الهايكو اليابانية”، كما عمل أستاذا للغة الإسبانية في جامعة ناغازاكي باليابان منذ أبريل 2005، وهو حاليا أستاذ للغة اليابانية في جامعة إشبيلية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*