أفيلال تدق ناقوس الخطر بسبب الضغط المهول على الموارد المائية

دقت شرفات أفيلال، كاتبة الدولة لدى وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء المكلفة الماء ناقوس الخطر حول ما تعانيه المملكة من ضغط مهول على الموارد المائية.

وقالت أفيلال، خلال يوم دراسي نظمته الوزارة حول شرطة المياه، يوم أمس الأربعاء بالرباط، إن “بلادنا أصبحت معروفة بفعل الآثار السلبية والوخيمة للتقلبات المناخية، ونلمس ذلك من خلال هذا “الصيف” الآن ونحن في شهر ديسمبر والتساقطات متأخرة حتى الآن، وهو ما شكل ضغطًا مهولًا على الموارد المائية”.

وأوضحت المسؤولة الحكومية قائلة: “بل في بعض الأحيان بلغ الاستنزاف درجة تهدد الاستثمارات والأمن المائي في بعض المناطق”، وذلك في إشارة إلى الاحتجاجات التي شهدتها مناطق عدة في الأشهر الأخيرة بسبب انقطاع الماء على ساكنيها.

وسجلت المتحدثة نفسها أن المياه الجوفية في العديد من المناطق أصبحت “مهددة بتسرب المياه المالحة التي يمكن أن تكون لها عواقب وخيمة على المياه الموجهة للشرب، وكذلك الموجهة إلى الاستثمارات الفلاحية

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*