نقابة تطالب وزارة التربية الوطنية بتخصص الامازيغية في جميع المباريات و المشاركة في الحركة الانتقالية وفق التخصص

سياسي: رضا الاحمدي

     قالت النقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بجهة الشرق،في بلاغ توصلت به” سياسي” انها تحتج ّ” ببشدة على الوضع الكارثي الذي أضحت تعيشه المدرسة العمومية، ويُطالب الحكومة بتنفيذ التزاماتها السابقة وضمنها ما تبقى من اتفاق 26 أبريل والتعويض عن المناطق النائية، وفتح حوار تفاوضي حقيقي مركزيا وقطاعيا حول المطالب المشروعة والعادلة لمختلف فئات الشغيلة التعليمية….”

واكدت النقابة عن ” موقف الكونفدرالية الديمقراطية للشغل الرافض لتمرير ملف التقاعد، والمتشبث بالمكتسبات والحقوق وإعادته إلى طاولة الحوار الاجتماعي، ويطالب بالتراجع عن المرسوم المشؤوم القاضي بتمديد عمل المتقاعدين.

ودعت النقابة الى ” على حلحلة ملف اللغة الامازيغية: ادراج تخصص الامازيغية في جميع المباريات المقبلة ، و المشاركة في الحركة الانتقالية وفق التخصص، و تعيين اساتذة الامازيغية الذين غيروا الاطار في المراكز الجهوية لمهن التربية و التكوين عوض تغيير مادة الامازيغية…”

وطالبت النقابة ” الوزارة الوصية على القطاع بالاستجابة لمطلب إدماج الأساتذة المتعاقدين في النظام الأساسي الحالي لموظفي وزارة التربية الوطنية ضمانا لاستقرارهم النفسي والاجتماعي والمهني، ويطالب بتحسين شروط عملهم. ويرفض كل تمييز سلبي اتجاههم ضدا على المواثيق والعهود الدولية والوطنية ذات الصلة، كما يدين كل أشكال الضغط والترهيب بهدف استغلالهم، ويستنكر تخويفهم من ممارسة حقهم في الانتماء النقابي…”

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*