بنعتيق يوجه دورية الى رؤساء البعثات الديبلوماسية والمراكز القنصلية المغربية وهذا ما جاء فيها…

وجه عبد الكريم بنعتيق، الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، دورية الى رؤساء البعثات الديبلوماسية والمراكز القنصلية المغربية، تتعلق بموضوع: “تحيين الدورية رقم 184 بتاريخ 3 مارس 2014 المتعلقة بترحيل جثامين المعوزين من المغاربة المقيمين بالخارج الى ارض الوطن”.

وقال عبد الكريم بنعتيق إن الدورية تأتي في إطار تفعيل التوجيهات الملكية الرامية الى العناية بأوضاع وانشغالات المواطنين المغاربة المقيمين بالخارج، و تتماشى مع إرادة الحكومة في ترسيخ منهج الحكامة الجيدة في تنزيل سياساتها القطاعية بما يضمن صيانة كرامة المواطنين، وضمان السير الأمثل لبرنامج ترحيل جثامين المغاربة المقيمين بالخارج الى ارض الوطن، الذي يستلزم التجاوب الفوري مع الطلبات المستوفية للشروط المحددة وفق الإطار المرجعي.

وأكد الوزير على أن هذا البرنامج موجه لفائدة المواطنين المغاربة المقيمين بالخارج، المعوزين، الذين لا يتوفرون على تامين خاص بترحيل الجثامين، والبالغة أعمارهم سنة فما فوق، مشيرا الى ان هذا البرنامج لا يهم التكفل بمصاريف استخراج الرفات قصد إعادة دفنها بأرض الوطن.

وطالب بنعتيق من رؤساء البعثات الدبلوماسية إعطاء تعليماتهم لمصالحهم المختصة قصد السهر على مباشرة وتتبع عمليات ترحيل الجثامين في جميع مراحلها، بعد الحصول على الموافقة القبلية للوزارة، والعمل على التنسيق مع شركات نقل الأموات، على ان تشمل خدمة الترحيل المقدمة تكاليف تامين سيارة الإسعاف من المطار الى أماكن الدفن، دون مطالبة اسر المتوفين بالقيام بهذه الإجراءات، داعيا إياهم الى المساهمة في تحسيس وتوعية المواطنين المغاربة المقيمين بالخارج بأهمية الانخراط في تأمينات خاصة بنقل الجثامين.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*