الوزير بنبعد القادر….بعدما فشل في”إصلاح الادارة المغربية” ينقل فشله لإسبانيا و”يتطاول” على إختصاصات لجنة وزارية

في الوقت الذي كان الألاف من مغاربة العالم يحتجون على ضعف الخدمات وتأخير بعض البواخر والازدحام في ميناء طنجة المتوسطي وفي الجزيرة الخضراء في فصل الصيف، لم نسمع بالوزير المنتدب لما يسمى ب” اصلاح الادارة والوظيفة العمومية…ووزير” ساعة”.
وفي الوقت الذي يعاني منه مغاربة العالم بضعف خدمات الادارة المغربية، رغم دعوات الملك محمد السادس لتبسيط المساطر الادارية لمغاربة العالم، واحداث الشباك الوحيد، لم يقدم الوزير المسى بنعبد القادر باجراءات عملية لعلها تخفف من مشاكل مغاربة العالم في فصل الصيف والعديد منهم سخط على خدمات الادارة المغربية ورحل باستثماراته…
الوزير بنعبدالقادر بعدما فشل في اصلاح الادارة المغربية، وارجاع ” ساعة”.. لم يجد ما يقوم به في الايام الاخيرة سوى زيارة مدينته تطوان وحاضر في اوراش لم نرى نتائجها اليوم…ليزيد فشله بقيامه زيارة تفقدية لورش بناء فضاء جديد للاستقبال خاص بعملية ( مرحبا ) يتم تشييده على مستوى ميناء الجزيرة الخضراء ( جنوب إسبانيا ) .
مصادر ” سياسي”، اكدت ان الوزير بنعبد القادر في الوقت الذي كان مطلوب منه زيارة ولو مقاطعة حضرية او قروية لاطلاع على حال الادارة المغربية، وان يزور مؤسسة من مؤسسات الدولة يوم الجمعة وحتى القريب من مقر سكنه او وزارته، ويطلع على حجم الرداءة وغياب الموظفين، وتأخر المساطر، وتعدد الوثائق المطلوبة…الا انه بنعبد القادر اختار السفر الى الجزيرة الخضراء لقيام بمهمة ليست من اختصاصاته,,,
ورغم المجهودات التي تقوم بها اللجنة الوزارية التي تجمع قطاعات حكومية ومؤسسات عمومية والتي تسهر على تبسيط وحل مشاكل مغاربة العالم بدول المهجر وبالمغرب وعودة الكفاءات المغربية، الا ان بنعبد القادر اختار ان يقفز الى الامام وتطاول على اختصاصات لجنة وزارية مكلفة بتتبع عملية مرحبا مشكلة من وزارة الخارجية والتعاون ووزارة الجالية ومؤسسة الحسن الثاني ومجلس الجالية ومؤسسة محمد الخامس للتضامن..
واسغربت مصادر من اللجن، زيارة الوزير للجزيرة الخضراء، في الوقت الذي تتحمل اللجنة الوزارية كامل الاختصاصات وهي التي تحاسب، ولها برامج محددة، في عملية مرحبا من خلال تقييم المرحلة او تتبع الاستراتيجية المرصدة لها.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*