هذه هي توصيات الندوة الدولية حول “الإعلام والهجرة” ببروكسيل

خلصت الندوة الدولية حول الإعلام والهجرة التي نظمت يوم أمس السبت ببروكسيل بمجموعة من التوصيات جاءت كالتالي :- تنظيم ندوات ولقاءات بخصوص مغاربة العالم سواء داخل المغرب أو خارج المغرب.
_ انفتاح مغاربة العالم على الإعلام الأجنبي ، مثلا أن تعقد في اسبانيا لقاءات مع منابر إعلامية معروفة.
_ الدعوة إلى بناء نموذج متفرد متصل بالجانب الثقافي المغربي عبر نافذة التعليم.
-تأسيس فرق عمل ترصد مظاهر الإساءة في الإعلام والتي تمس صورة مغاربة العالم .
_ ضرورة التجديد في المقررات والمناهج التعليمية التي تعنى بتعلم اللغة العربية والأمازيغية لأبناء مغاربة العالم .
_ العمل على توحيد الكلمة بين مكونات مغاربة العالم بخصوص استهداف المغرب من قبل الإعلام الاجنبي،
_ ضرورة تكوين اعلاميين مغاربة في كيفية التعاطي مع قضايا مغاربة العالم في الخارج.
_ الاهتمام بالحقوق الثقافية ودعم السياسة التعليمية الموجهة إلى مغاربة العالم ومن ضمنها الحقوق اللغوية لأفراد والتي جاء بها دستور 2011.
_ إعطاء الأولوية للاعلام البديل وخاصة مواقع التواصل الاجتماعي في تيسير عملية التواصل بين أفراد مغاربة العالم .
_ إعداد دورات تكوينية للمدرسين في تعليم اللغة العربية و الأمازيغية بالخارج.
_ الدعوة إلى خلق قناة فضائية خاصة بمغاربة العالم .
_ استنكار حادثة الاعتداء على السائحة الألمانية بطنجة.
_ تنزيل الفصل 30 من الدستور المغربي لتقوية وتعزيز المشاركة السياسية لمغاربة الخارج.
-تنزيل كل الفصول الأربعة بدستور 2011 الخاصة بمغاربة العالم .
وحضر الندوة مجموعة من الفاعليين السياسيين و المدنيين المهتمين بمجال الهجرة و المهاجرين من أجل تسليط الضو ء على الصورة النمطية التي يطبعها الإعلام الدولي على مغاربة العالم .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*