نجاح عملية مرحيا,,,,عبور أكثر من مليوني و 700 ألف من مغاربة العالم في ظروف حسنة وجيدة

عرفت عملية مرحبا لهذه السنة نجاح مهم، وعدم تكرار بعض المشاكل السنة الماضية، من اكتضاض وقلة البواخر والازدحام.
ورغم تزامن عملية عودة مغاربة العالم الى وطنهم مع العطلة الصيفية وعيد الاضحى، الا ان العملية في مجملها مرت في احسن الظروف حسب اكثر من مصدر.
وتميزت عملية عبور لهذه السنة بتوحيد الرحلات عبر ميناء طنجة المتوسطي، والذي اكد انه ميناء دولي كبير بمقاييس عالمية، حيث يمكن لاي مسافر له تذكرة السفر ان يقل اي باخرة، عكس في الوقت السابق الذي كان يتطلب ان تقل الباخرة في اسم نفس شركة الحجز.
وعبر إلى حدود يوم الجمعة 30 غشت 2019 بلغ عدد مغاربة العالم الذين دخلوا أرض الوطن خلال عملية عبور مرحبا 2.765.762 بزيادة نسبة 3,44٪ مقارنة مع الفترة نفسها من السنة الماضية” .

وقال رئيس الحكومة أن نجاح العملية :”يعكس الثقة المتزايدة لمغاربة العالم في بلدهم” مضيفا في التدوينة ذاتها أن “العودة إلى بلدان الإقامة بدأت، والكل يمر في ظروف حسنة والحمد لله” .

واكد السلطة المينائية لطنجة المتوسط قد شددت في وقت سابق على أن عملية مرحبا تمر في “ظروف جيدة”، وذلك بفضل الجهود المشتركة لكافة الفاعلين، لاسيما المديرية العامة للأمن الوطني، وإدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة، والدرك الملكي، والصحة العمومية، والسلطات المحلية، وذلك بتنسيق مع مؤسسة محمد الخامس للتضامن.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*