فعاليات حقوقية ونشطاء يؤسسون “اللجنة الوطنية لتتبع ملف المغاربة العالقين” بالخارج

قال بلاغ إخباري صادر عن فعاليات حقوقية ونشطاء عن تأسيس “اللجنة الوطنية لتتبع ملف المغاربة العالقين”.
واعلنوا في البلاغ انه “و تفاعلا مع الأزمة التي يعيشها المغاربة العالقين خارج المغرب وداخله بسبب فيروس كورونا دون أن تعمل السلطات المغربية على إجلائهم أو الكشف عن تاريخ محدد لذلك. حيث يقدر عددهم خارج المغرب فقط 18 ألفا و226 مواطنا ويتعلق الأمر بمغاربة ليسوا مهاجرين بل مقيمين في المغرب توجهوا إلى دول أوروبية من أجل السياحة أو لأغراض مهنية وطبية وعلمية, في الوقت الذي ما زالت الدولة المغربية ترخص بين الحين والآخر للأوروبيين بمغادرة المغرب في رحلات جوية أو بحرية نحو أوروبا والولايات المتحدة، ولكنها تعد ضمن الدول القليلة في العالم التي لم تسمح بعودة مواطنيها الذين كانوا يتواجدون في دول خارجية قبل إغلاق الحدود بسبب فيروس كورونا، رغم نداءاتهم المستمرة ومعاناة الكثير منهم, علما أن المغرب سبق ان استقدم المغاربة العالقين بووهان الصينية بشكل إنساني وصحي متميز.

واستحضارا لوضعية المهاجرين الذين كانوا يتواجدون في المغرب وتفاجأوا بإغلاق الحدود، حيث يسمح الاتحاد الأوروبي لكل مواطني أوروبا بمن فيهم المهاجرون بالعودة الى دولهم رغم أن الدول الأوروبية تعيش وضعا صعبا نتيجة كورونا ورغم ذلك تصر السلطات المغربية على عدم السماح لهم بمغادرة التراب الوطني.

تأسست يوم الإثنين 20 أبريل 2020 على مستوى وسائل التواصل الاجتماعي، هيئة سميت ب”اللجنة الوطنية لتتبع ملف المغاربة العالقين” تهدف إلى:

· المرافعة من أجل إرجاع كافة العالقين خارج المغرب, والسماح للعالقين داخليا بالسفر لبدان استقرارهم.

· تتبع وضعية العالقين داخليا وخارجين ورصد التدابير المتخذة لتدبير هذه الأزمة.

كما تعلن اللجنة ما يلي:

· تثمينها لكل المبادرات الحقوقية الفردية والجماعية من اجل التضامن في هذا الملف الحقوقي.

· انفتاحها لانضمام كافة الهيئات الحقوقية والمعنية بحقوق المهاجرين للجنة.

· مراسلتها لرئيس الحكومة ولوزير الخارجية والتعاون وكل الهيئات المعنية.

· إعدادها لتقرير عن وضعية العالقين يتضمن محمل ملاحظاتها وتوصياتها من أجل عودة العالقين في ظرو ف تتوفر فيها الصحة والسلامة.

كم تخبر اللجنة الرأي العام ان اللجنة قررت اختيار الحقوقي ادريس السدراوي منسقا للجنة.

أعضاء اللجنة:

1. عادل تشيكيطو رئيس العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الانسان

2. الشعبي ابراهيم رئيس المركز الوطني للإعلام وحقوق الإنسان

3. راخا رشيد رئيس التجمع العالمي الامازيغي

4. جواد الخني رئيس المنتدى المغربي للديمقراطية وحقوق الانسان

5. عبد الررزاق بوغنبور الرئيس السابق للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الانسان.

6. محمد العوني رئيس منظمة حريات التعبير والاعلام- حاتم

7. محمد راكز رئيس الرابطة المغربية لحقوق الانسان

8. حكيم بنعلال الهيئة المغربية لحماية المال العام

9. ادريس السدراوي رئيس الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الانسان

10. جمال الدين ريان رئيس مرصد التواصل والهجرة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*