في زمن كورونا..لاعب سابق لفريق وداد تيفلت مقيم بفرنسا يتكفل بمساعدة 40 أسرة

تيفلت: ع ح

بعد ان قام بالتكفل بمساعدة 20 اسرة ولمدة ثلاثة اشهر بمدينة تيفلت مسقط راسه،منذ الاعلان عن التاريخ الاول لحالة الطواريء الصحية مع وباء كورونا المستجد،في اطار التضامن الانساني والشعور بالاخرين والواجب الوطني وحب المدينة والوطن،ابى اللاعب السابق لفريق وداد تيفلت،ايام التسعينات،بوعزة الكانوني،المعروف في الاوساط المحلية التيفلتية الكروية وغيرها باسم(بعية) والمقيم حاليا بالديار الفرنسية،التي يشتغل فيها كصاحب مقاولة،الا ان يقوم بالتكفل خلال ذات الطواريء الصحية مع حلول شهر رمضان المبارك،ببعض الفئات المعوزة والمتضررة جراء وباء” كوفيد 19″ ، بتوزيع 40 قفة رمضانية من ماله الخاص.
وهو الخبر الذي لقي استحسان وتنويه من طرف ابناء تيفلت بالداخل والخارج،وكل من يحمل ذرة غيرة على المدينة وساكنتها في هذا الظرف العصيب.ويعتبر اللاعب السابق الكانوني،من الوجوه الرياضية التي تقوم بمبادرات تضامنية على طول السنوات الفارطة،ومن غير زمن كورونا،حيث قام بالتكفل بشراء اضاحي العيد للعديد من الاسر التيفلتية وكذا اللوازم والكتب المدرسية،دون اية اهذاف من وراءها،فقط عربون محبة واعتزاز لمدينة انجبته وله غيرة عليها،بشهادة العديدين ممن يعرفونه عن قرب او من بعيد. وتمنى بعض متابعي الشان المحلي التيفلتي،ان تحرك مبادرة(بعية)،بعض الوجوه والاسماء الميسورة التي استطاعت ان تكدس الاموال بطرق “مباشرة” او” غيرها” وفي ظروف “سابقة” و”حالية”، وتكون في الموعد مع محتاجي وفقراء ومعوزي تيفلت،بعيدا عن اية حسابات ذاتية مهما كانت،في زمن جايحة كورونا(اللعين).

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*