وفاة مغربي بالفلبين: الراحل مقيم بمانيلا وسفارة المغرب قدمت له الدعم والمساعدات

قالت مصادر”سياسي”، أن المغربي الراحل يونس الزبدي الذي وافته المنية يوم الأربعاء 03 يونيو 2020، بدولة الفلبين، بسبب أزمة تنفسية حادة كونه يعاني من مرض الربو، وان الطوارئ الصحية أوجدته بدولة الفلبين حيث يقيم مع أصهاره بالعاصمة مانيلا ، وقدم من دول الإمارات حيث كان يعمل، ويتنقل بانتظام إلى الفلبين وهو متزوج بفلبينية ولديه طفلان.

وأكدت مصادر”سياسي”، أن عكس ما روج له، فان الراحل يونس الزبدي، ليس عالقا، بل مقيم بدولة الفلبين، كان يعيش مع أصهاره بالعاصمة مانيلا، لم يكن سائحا عالقا، كما أنه  كان يتردد على السفارة المملكة المغربية بالفلبين منذ سنة2018، ونظرا لظروفه الصحية الصعبة، تفاعلت سفارة المغرب بدولة الفلبين بإيجابية وانسانية، وتم منحه مساعدة مالية ودعم من السفارة خلال السنتين الفارطتين قبل زمن الجايحة.

وعكس، ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي من شريط فيديو خاص بالراحل، حيث كان يعاني من أزمة مالية وعدم شراء جهاز التنفس الخاص ب” الربو”، أن الامر لا علاقة له بمهاجر مغربي عالق بسبب فيروس كورونا، بل كان الراحل مقيم بدولة فلبين، وتم الاستجابة لطلباته من قبل المصالح الديبلوماسية بدولة الفلبين.

وبعد رحيل الراحل يونس الزبدي ، تكلفت سفارة المغرب بفلبين بتغطية مصاريف الدفن نظرا لتعذر ترحيل الجثمان في الطرفية الاستثنائية الحالية، وقد استجابت مصالح الإدارة المركزية لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج مع طلب زوجة والتكفل بجميع مصاريف الدفن وذلك وفق الطريقة الإسلامية على غرار باقي المواطنين المغاربة الذين وافتهم المنية في هذه الظرفية الاستثنائية الصعبة جراء انتشار وباء كوفيد-19.

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*