قنصلية المغرب بإسطنبول توضح: حصر لوائح المستفيدين من الترحيل يتم وفق معايير محددة وصارمة وشفافة

أكدت قنصلية المغرب بإسطنبول، الجمعة، أن حصر لوائح المستفيدين من الترحيل للمملكة يتم وفق معايير محددة وصارمة وشفافة.

وأوضحت القنصلية، في بيان توضيحي، على إثر تداول صور وفيديوهات على وسائل التواصل الاجتماعي لمجموعة من المواطنين المغاربة العالقين بتركيا توجهوا إلى مطار إسطنبول الدولي مطالبين بترحيلهم إلى أرض الوطن، أن هذه المعايير تعطى الأولوية للعالقين الموجودين في وضعية هشاشة من ذوي الاحتياجات الخاصة والمسنين والمرضى والنساء الحوامل والمرافقات لرضع أو لأطفال قاصرين.

وسجلت أن مجموعة من هؤلاء المواطنين العالقين توجهوا إلى المطار رغم عدم دعوتهم للاستفادة من الرحلات الجوية الخاصة التي تنظمها السلطات المغربية للعودة إلى أرض الوطن، “سعيا منهم للضغط على المصالح القنصلية وعرقلة جهودها في مواكبة المواطنين العالقين”.

وشددت القنصلية على أنها تسهر، ومنذ الأيام الأولى لإغلاق الحدود وتعليق الرحلات الجوية، على خدمة كافة المواطنين المغاربة العالقين بتركيا، ومعاملتهم على قدم المساواة، وفي احترام تام للمعايير المعتمدة في إعداد لوائح المستفيدين من الترحيل، داعية إياهم إلى ضرورة التحلي بروح المسؤولية والانضباط للمساهمة في تيسير تنظيم عودتهم إلى المغرب.

وأشارت القنصلية إلى أنها تتكفل بمصاريف الإيواء والتغذية لفائدة ثلاثة آلاف مواطن ومواطنة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*