خطر التوغل الديني التركي من بوابة مسلمي مليلية المحتلة

يعتبر المجلس الاسلامي بمليلية ان دور ائمة المساجد الاربعة عشر القادمين من المغرب بدون جدوى ، بحكم جهلهم الحديث باللغة الاسبانية و لا يلقون الخطب باللغة الاسبانية.

هذا المدخل،  هو مبرر هذا المجلس، حسب البيان الذي اصدره  ،   في طلب دعم رسمي من السلطات الاسبانية من اجل تمويل مشروع  موجه لشباب المدينة المحتلة الراغبين في ان يصبحوا ائمة و خطباء .

و سيذهب هذا  التمويل لدفع نفقاهم الدراسية في الكلية الاوربية للدراسات الاسلامية في فرنسا، او معهد الامام مالك في تركيا.

الغريب في البيان هو الاستغناء النهائي عن التجربة المغربية في التعليم الديني و اعداد الائمة و الخطباء ، و يظهر ان التجربة التركية حاضرة و مؤثرة في مسيري هذا المجلس.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*