مغاربة تاراغونا الإسبانية يخرجون بالألاف للدفاع عن الصحراء المغربية والتنديد بجرائم البوليساريو

سياسي/ تاراغونا

اسبانيا

نظم مغاربة بمدينة تاراغونا (كاتالونيا) الإسبانية والجمعيات المغربية وأعضاء المنظمات المهنية والهياكل السياسية والثقافية والمجتمع المدني بتنسيق مع سلوى البشري القنصل العام للمملكة المغربية بجهة تراغونا ليريدا وارغون مسيرة لدعم ملف الصحراء المغربية تحت شعار “Mi bandera no se toca” (علمي لا يمكن المساس به) و ذلك يوم الثلاثاء 24 نوفمبر على الساعة 7 مساءً ، في أكبر ساحة بالمدينة.

التظاهرة كانت بقلب طراكونا عرفت حضور أزيد من الف من المتظاهرين .
و حضر جل أعضاء المجلس التنفيذي للحزب الاشتراكي و أعضاء أحزاب أخرى كسيوددانوس و البيئي وذلك بساحة طراكونا التي كانت مسرحا للنشيد الوطني و صوت الحسن و العيون عينيا عاش الملك و الصحراء المغربية
وعدة شعارات بمكبرات الصوت .
الحدث قمة في المواطنة و رمز الانتماء لمغربنا الجبيب.
واعطت الجالية المغربية درس للمرتزقة و ابانت للمجتمع الاسباني تشبتها بملكها ووطنها و وحدته ومغربية صحراءه .

وشارك في الوقفة فعاليات مغربية حقوقية وجمعوية ومحامون مغاربة مقيمون بتاراغونا والنواحي..

الكاتب العام للمواطنة والتعاون بالحزب الاشتراكي الإسباني ، رشيد فارس ، أكد أن هذا الحدث “شهد مشاركة العديد من المغاربة المقيمين في تاراغونا وفي جميع أنحاء إقليم كتالونيا.” مشيرا إلى أن الهدف من الوقفة هو “التنديد بالانتهاكات والاستفزازات الأخيرة لتيار البوليساريو المعادية للوحدة الترابية ، إضافة إلى توعيةوتنوير الرأي العام الكتالوني والإسباني من خلا تقديم الصورة الحقيقية لما يحصل على أرض الواقع ، خاصة بعد التدخل السلمي الناجح للقوات المسلحة الملكية المغربية لتحرير معبر الكركرات الاستراتيجي الذي يعتبر صلة وصل بين المغرب و دول جنوب الصحراء”.

تجدر الإشارة الى أن هذا التجمع لدعم قضية الصحراء المغربية لن يكون الاول من نوعه باسبانيا ” حيث تم تنظيم عدة وقفات سلمية ، خلال الأسبوع المنصرم بكل من مدن برشلونة، ليون (قشتالة) و بلباو (منطقة الباسك).  رشيد فارس أكد “أن مثل هذه الوقفات الاحتجاجيةهو مؤشر على أن المغاربة يرفضون سياسة ترك الأرض الفارغة، وحيث توجد مظاهرة لجبهة البوليساريو أو المتعاطفين معها ، فإن مواطنينا يحتشدون لدعم قضيتنا الوطنية و الرد على ادعاءاتهم.

الوقفة كانت ايضا مناسبة “للتنديد بالعمل الجبان لاحد المحسوبين على عصابة البوليساريو الذي قام مؤخرا بإزالة العلم الوطني عن مبنى القنصلية العامة للمغرب” و “دعم الموقف الشجاع الذي اتخذه القنصل المغربي العام. في فالنسيا ،  عبد الإله الإدريسي “.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*