سفير المغرب بمكسيكو  يجتمع مع رئيس مجلس الشيوخ المكسيكي 

عقد سفير المغرب بمكسيكو  عبد الفتاح اللبار اجتماعا مع رئيس مجلس الشيوخ المكسيكي  إدواردو راميراز أكيلار، حيث تمحورت المباحثات بين الطرفين حول سبل تعزيز علاقات الصداقة و التعاون بين المكسيك و المملكة المغربية في المجالات السياسية و الاقتصادية ، كما استعرضا أوجه التعاون الثنائي في المجال البرلماني وسبل تطويرها لما فيه مصلحة الشعبين الصديقين.
و خلال هذا اللقاء الذي حضره بعض أعضاء ديوان رئيس مجلس الشيوخ المكسيكي، قدم  عبد الفتاح اللبار عرضا مفصلا حول التطور الذي تعرفه بلادنا في عدة مجالات فلاحية و صناعية و تجارية، بفضل الرؤية الحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده، و الإمكانيات التي تزهر بها المملكة على مستوى البينة التحتية من موانئ و مطارات و طرق سيارة متطورة، بالإضافة إلى الاستقرار السياسي و الاقتصادي الذي تنعم به ، مما جعلها قبلة مفضلة للاستثمار من طرف العديد من الشركات المتعددة الجنسية، ومنصة رئيسية لها للانفتاح على أسواق الدول العربية و الإفريقية بفضل موقعها الاستراتيجي .


و قد سلم  اللبار خلال الندوة الصحفية التي جمعته مع المسؤول المكسيكي دعوة موجهة من رئيس مجلس المستشارين السيد حكيم بنشماش إلى رئيس مجلس الشيوخ المكسيكي السيد إدواردو راميراز أكيلار من أجل القيام بزيارة رسمية لبلادنا عندما تتحسن ظروف الصحية التي يمر بها العالم بسبب جائحة كورونا.
من جانبه، عبر إدواردو راميراز أكيلار عن إعجابه بالتطور السريع الذي تشهده المملكة في السنوات الأخيرة في العديد من المجالات، مشيرا إلى الاستقرارالذي يتمتع به المغرب بفضل الإصلاحات الذكية لجلالة الملك محمد السادس نصره الله، و التي يجب أن تشكل نموذجا لبلدان أخرى بالمنطقة. كما وصف رئيس مجلس الشيوخ المكسيكي العلاقات المغربية المكسيكية في المجالات السياسية الاقتصادية و الثقافية بالممتازة، معربا في الوقت ذاته معربا عن رغبة المكسيك في التعاون مع بلادنا وتوسيع آفاق الشراكة بين الجانبين، و كذا ترسيخ التشاور والتنسيق حول القضايا ذات الاهتمام المشترك. كما طلب من السيد اللبار أن يبعث تشكراته الخالصة إلى رئيس مجلس المستشارين السيد حكيم بنشماش، بمناسبة الدعوة الرسمية التي وجهها هذا الأخير إليه، متمنيا القيام بها في أقرب فرصة ممكنة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*