أخفى عن مديره أنه أعمى لمدة 15 عاما

قام الألماني “ساليا كاهوات” بتأليف كتابٍ عن مسيرته المهنية يحمل عنوان: “موعد أعمى مع الحياة”، يسرد فيه أحداث قصته منذ أن فقد بصره، وكيف صمم على تحقيق هدفه، حتى أصبح اليوم يشغل منصب مشرف إداري في مدينة هامبورغ الألمانية.

فقدَ ساليا كاهوات بصَره أثناء دراسته، وكاد أن يتعثر حلمه في أن يصبح عاملاً في حانة أو في مطعم بسبب حالته تلك. ولكنه أصر فيما بعد على تحقيق هدفه، فحصل على عمل في حانة تابعة لأحد الفنادق المرموقة.

إلا أن الغريب في الأمر أنه لم يخبر صاحب العمل بفقدانه بالبصر وأنه لا يتمكن من الرؤية إلا بنسبة 5 %، ويعود سبب إخفائه هذه المشكلته، أن أصحاب العمل لا يرحبون بتوظيف الناس من ذوي الاحتياجات الخاصة، لأنه من الصعب طردهم من العمل، في حال تقصيرهم فيه -في ما بعد-.

كان ساليا، في فترات الفراغ، يتدرب في الحانة على تحديد نوع الشراب من خلال شكل القنينة وتمييز الكؤوس بواسطة اللمس والإحساس.

وعلى الرغم من الإعاقة البصرية ارتقى ساليا في مسيرته المهنية بالحانة، بينما ظلّ الخوف من كشف حقيقته يشغل باله، ما تسببت له بالاكتئاب. وبعد تغلبه على هذه الأزمة قرر ساليا تأليف كتابه عن مسيرته المهنية بعنوان: “موعد أعمى مع الحياة”.

وفي تصريح له لإحدى الصحف قال ساليا: “بغضّ النظر عما يحدث في الحياة، في المقام الأول هو موقفك تجاه هدفك”. وأضاف: “لم أشعر أبداً أنني معاق، ولكن إمكانيات جسدي محدودة”.
بوابة

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*