النقابي والإطار الصحي حبيب كروم يراسل الوزير أيت الطالب من أجل إنصافه من ظلم مدير مديرية المركز الاستشفائي الجامعي إبن سينا

بعد تعرضه لشتى أنواع العنف المعنوي والنفسي من طرف  مدير مديرية المركز الاستشفائي الجامعي أبن سينا عقابا له عن مبادئه و  مواقفه في ممارسة  حقوقه الدستورية المدنية والسياسية والحقوقية  بصفته مواطنا مغربيا يتمتع بكافة حقوق المواطنة المكفولة والمضمونة دستوريا، طالب الإطار الصحي و رئيس الجمعية المغربية لعلوم التمريض والتقنيات الصحية، الوزير آيت الطالب بالتدخل العاجل وفتح تحقيق جدي ومسؤول حول هذه الممارسات .

وحسب الشكاية التي توصلت “سياسي” بنسخة منها، أشار فيها كروم إلى مجموعة من المضيقات و التعسفات والظلم  و التنقيل التعسفي، بعد أن  فوجئ في 17 فبراير 2020، بمراسلته واستفساره من قبل إدارة ابن سينا عن سبب مغادرة المصلحة بتوقيت 10H 45 min بغرض مشاركته  في مؤتمر حزبي نظم بمدينة الجديدة أيام 07//08/09 فبراير 2020، رغم انه كان قد أشعر الممرض الرئيسي ورئيس مصلحة مختبر الطفيليات بمستشفى ابن سينا كتابيا فضلا عن تقديمه لوثيقة مبررة توصل بها الممرض الرئيسي بعد اخباره بذلك.

واعتبر كروم في رسالته، هذا السلوك ترجمة لمدى الظلم والحيف الذي يتعرض إليه بإيعاز من مدير المركز الاستشفائي الجامعي إبن سينا في ظل غياب العادلة الإدارية و التمييز بين الموظفين في الإستفادة من الرخص الاستثنائية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*