حبيب كروم يدعو اللجنة التقنية والعلمية إلى اعتماد بلزما (plasma) من أجل تطوير لقاح ضد كوفيد19

وجه حبيب كروم الإطار الصحي و رئيس الجمعية المغربية لعلوم التمريض والتقنيات الصحية رسالة شكر إلى كافة أعضاء اللجنة التقنية و العلمية على المجهوذات القيمة التي يقومون بها من أجل مواجهة و محاربة كوفيد19.

وحسب الرسالة التي توصلت بها “سياسي”، والتي تقاسم من خلالها حبيب كروم وجهة نظره حول الأرقام المسجلة الخاصة بالإصابات المؤكدة لكوفيد19، مؤكدا أنه إذا ما تم القيام بتحليل لأرقام الإصابات المؤكدة الجديدة المسجلة كل يوم ببلادنا،و انطلاقا من فرضية أن كل مريض بكوفيد19 ينقل العدوى الى 2،5 أو 3 أفراد آخرين، و اعتمادا على منطق علوم الرياضيات، عمليا ستكون لدينا فكرة تقربنا عن الأعداد المحتملة للإصابات الجديدة، لكل يوم موالي ابتدءا و انطلقا من أول يوم سجلت فيه أول إصابة وتحديدا يوم 02 مارس 2020.
وبهذه المعطيات و الفرضيات سنكون قد سجلنا رقما أكبر بكثير على ماهو مسجل حاليا، مما سيطرح سؤال عريض حول المفارقة الكبيرة بين منطقين مرتبطين معا بنفس المعطيات لمعادلة و إشكالية واحدة و لكل واحد منهما مبرراته وصدقيته؟

وحسب كروم فإن المنطق الأول الرقم المصرح به من طرف وزارة الصحة هو رقم مؤكد وصحيح باعتباره صادر عن جهات رسمية، أما
المنطق الثاني يستمد موضوعيته من علوم الرياضيات انطلاقا من أن كل مصاب ينقل العدوى بمعدل 2,5 الى 3 أفراد آخرين.

بتحليل الإطار الصحي للمنطقين معا، خلص إلى نتيجة وجود منطق ثالت يؤكد على أن هناك عدد كبير جدا من المواطنين الذين يصابون بكوفيد19 و لا تظهر عليهم أعراض المرض نهائيا بفضل منظومتهم المناعتية، و هذا التحليل يمكن تأكيده إذا ما رفعنا من وثيرة التشخيص المخبري لدى المواطنين بطريقة واسعة و مكثفة، و في هذه الحالة و دون أدنى شك سترتفع عدد الإصابات المؤكدة ببلادنا كما هو الحال بمجموعة من البلدان كالمانيا وكوريا الجنوبية مثلا، التي تنجز عدد كبير من التحاليل المخبرية حيت سجلت اعددا كبيرة من الإصابات المؤكدة بفضل منظومتها المخبرية السريعة.

وخلص كروم في تحليله إلى وجود عدد كبير من المواطنين بمنظومة منعاتية مقاومة لكوفيد19 لا تظهر عليهم الاعراض ولا حالة المرض، كما أن احتمال عدم انتقال كافة المصابين بكوفيد19، من مرحلة الإصابة إلى المرحلة المرضية، خاصة وأن منهم من يقاوم المرض دون ظهور اعراضه.

ودعا المتحدث ذاته إلى وجوب الإستعانة بمشتقات الدم ( plasma ) للأشخاص المصابين الذين لم تظهر عليهم الأعراض بغرض تطوير لقاح ضد كوفيد19، و لما لا بالنسبة للمرضى المصابون المتعافون الذين طوروا مضادات ضد كوفيد19.

هذا وطالب كروم من اللجنة العلمية أن تزيدنا تنويرا و توضيحا وتدقيقا في الموضوع بالإجابة على سؤال الأرقام المحير الذي تطرق له في رسالته.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*