“شارلي إبدو” تعيد نشر الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد التي تعرضت بسببها لهجوم ارهابي

 

عشية بدء المحاكمة على الهجمات المتطرفة التي استهدفت غرفة أخبار المجلة الساخرة شارلي ابدو  قبل خمس سنوات ، أعادت شارلي إيبدو نشر الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد والتي جعلت من المجلة الفرنسية الساخرة هدفًا قاتلًا للإسلاميين في 7 يناير2015. و عنونت الرسوم ” كل هذا بسبب هذا”.

و اكد مدير المجلة في افتتاحيتها “لن نستسلم أبدا.  لن نستقيل أبدًا “، و هو الذي أصيب بجروح خطيرة في الهجوم على غرفة الأخبار الذي نفذه الأخوان شريف وسعيد كواشي في 7 يناير 2015.

وعرف الهجوم وفاةة صحفيين من المجلة الساخرة كمخرجها شارب أو رسامي الكاريكاتير التاريخيين كابو أو تيجنوس أو وولينسكي.  في المجموع ، قُتل 12 شخصًا في ذلك الهجوم الأول ، ثمانية منهم أعضاء أو متعاونين مع شارلي إبدو.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*