السلطات الفرنسية تمنع باخرة قادمة من المغرب من الرسو بميناء “سيت” بسبب الوضع الصحي المقلق للمسافرين

منعت السلطات الفرنسية، مساء أمس السبت 10 أكتوبر الجاري، باخرة قادمة من ميناء الناظور وعلى متنها 800 مسافر من الرسوم بميناء “سيت”، بسبب الوضع الصحي المقلق للمسافرين على متنها.

ووفق ما أوردته وسائل إعلام فرنسية، فإن سبب منع الباخرة من الرسو بالميناء المذكور، راجع لإصابة عدد من الركاب وطاقمها بفيروس كورونا، مشيرة إلى أنه تم تغيير وجهتها إلى ميناء خيرونا بإسبانيا.

وأضافت المصادر ذاتها، إلى أن السلطات الفرنسية والمغربية تواصل التنسيق لإيجاد حل لهذه الواقعة خاصة وأن غالبية المتواجدين على متن السفينة من المهاجرين المقيمين فوق التراب الفرنسي ويحمل غالبيتهم الجنسية الفرنسية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*