أكاذيب الليلي في واضحة النهار

شرعت الأبواق الإعلامية لجبهة “البوليساريو” في نشر أخبارها الكاذبة، في محاولة منها للرد على سقوطها المخزي بعد التدخل العسكري المغربي الكاسح لإعادة النظام وفتح حركة المرور بمعبر الكركرات.

وكان أول المروجين للإشاعة، الانفصالي والاعلامي السابق في التلفزة المغربية، محمد راضي الليلي، الذي أكد سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف القوات المسلحة الملكية، عبر مواقع التواصل الإجتماعي، مرفقا ذلك بصورة لمروحية تابعة للدرك الملكي وهي تقوم بإجلاء مصابين، في الوقت الذي تعود فيه هذه الصورة إلى عملية البحث عن سائحين إسبانيين سقطوا من مرتفعات الأطلس، شهر أبريل 2015.

هذا، وأكدت مصادر عسكرية مغربية، أنه لا خسائر مادية أو بشرية في القوات المسلحة الملكية، سواء خلال تدخلها السلمي الحازم بالكركرات أو ردها على محاولة اختراق قطاع المحبس، حيث تم تدمير آليات العدو بالكامل.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*