المنظمة الديمقراطية لدار البريهي تغزو قناة العيون و تطعم بأطرها مكتبها المحلي

نظم المكتب الوطني للمنظمة الديمقراطية للعاملين بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة بمقر حزب الأصالة و المعاصرة بمدينة العيون، يوم السبت 14 نونبر 2020 جمعا عاما استثنائيا بمناسبة اليوم الوطني للإعلام، من أجل تطعيم و تعزيز المكتب المحلي للمنظمة – فرع العيون – بمناضلين و مناضلات من قناة العيون و ذلك بحضور كل من الكاتب الوطني للعاملين بالشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة و عضو المكتب التنفيذي أمين الحميدي و كذا المنسق الجهوي للمنظمة بالأقاليم الجنوبية و عضو المكتب التنفيذي الاخ تلفاني محمد.

وحسب بلاغ توصلت به “سياسي”، فإن الجمع الاستثنائي استهل بكلمة لأمين الحميدي الكاتبا الوطنيا للمنظمة الديمقراطية للعاملين بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، تطرق خلالها الى أهمية هذه الخطوة في سبيل تفعيل العمل النقابي بقناة العيون وتوحيد كلمة العاملين مع الدفاع عن حقوقهم ومطالبهم في ظل الوضع المزري بالقناة وغياب آليات التواصل مع المسؤولين الاداريين وكذل انعدام كل قنوات الحوار للنهوض بأوضاع المستخدمين بالشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة بصفة عامة وبالمحطة الجهوية الاذاعية بالعيون وقناة العيون بصفة خاصة.

وأضاف البلاغ، أنه وبعد فتح النقاش مع أطر ومستخدمي قناة العيون ومحطة الاذاعة الجهوية بالعيون، والوقوف على جميع الاختلالات والنقط التي تخص الأوضاع المهنية والإجتماعية، تم بشكل ديمقراطي ضخ دماء جديدة من قناة العيون في المكتب المحلي ل “ODT” بالعيون، كما تم الإعلان خلال هذا الجمع عن قرار المكتب الوطني في اتخاذ خطوة نضالية تهم بحمل الشارة على المستوى المركزي و الجهوي، و ذلك يوم 24 نونبر 2020 بمناسبة اليوم العالمي للتليفزيون .

و في ختام الجمع العام الاستثنائي الذي تمخض عنه تطعيم المكتب المحلي (ODT/SNRT) تم تكريم الاخ الكاتب الوطني أمين الحميدي من طرف المنسق الجهوي وعضو المكتب التنفيذي على تفانيه في العمل النقابي والمجهودات النضالية التي يقدمها في سبيل خدمة الطبقات الشغيلة سواء بقطاع الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة او بقطاعات أخرى.

وحسب ذات البلاغ فقد تم التوافق بالخروج بعدد من التوصيات الموجهة للرأي العام الوطني :

• الدعم المطلق و اللامشروط لقرار الملك محمد السادس القائد الأعلى و رئيس الأركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، بشأن التدخل العسكري للقوات المسلحة الملكية بمنطقة الكركرات و التصدي اللازم لكل الاستفزازات لخصوم الوحدة الترابية.

• ضرورة تقوية وتعزيز الإعلام المحلي و الوطني مع تجند كل الفاعلين المهنيين للرد على الادعاءات الكاذبة و الافتراءات الصادرة عن الآلة الدعائية لخصوم الوحدة الترابية .

• الحاجة الى إعلام محلي قوي قادر على تحمل المسؤوليات في ظل الظروف الراهنة .

• الشجب و التنديد على الممارسات و التضييق المتعمد من طرف المسؤولين الإداريين بقناة العيون لتعطيل العمل النقابي بالقناة و منع العاملين من الانتماء للمكتب المحلي ODT/ SNRT بالعيون في خرق سافر لكل القوانين الدولية و مضامين الدستور المغربي، مع الإعلان عن اللجوء الى كل الوسائل المتاحة للتصدي لهذا التضييق الممنهج و المستمر.

• ضرورة توفير الظروف المهنية و السلامة الصحية بقناة و إذاعة العيون بمختلف أقسامها و مصالحها، في ظل الاوضاع المزرية التي يعيشها المستخدمون، مما ينعكس سلبا على المردودية و الإنتاجية و استمرار تردي الاوضاع المهنية و الاجتماعية .

• الدعوة الى إعادة تفعيل المرسوم الوزاري الخاص بالعطلة السنوية للأقاليم الجنوبية على مستخدمي قناة العيون واذاعة العيون.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*