نظام الجنرالات يأمر أئمة المساجد بمهاجمة المغرب من منابر خطبة الجمعة

بعد الضربات المتتالية التي تلقتها الدبلوماسية الجزائرية من طرف المملكة، لجأ نظام الجنرالات إلى إستغلال المساجد لمهاجمة المغرب عقب الصفعة المزلزلة التي خلفها المرسوم الرئاسي الأمريكي، القاضي بأعتراف الولايات المتحدة سيادة المغرب وعلى صحرائه، وفتح العشرات من بلدان العالم لقنصليات لها بكل من العيون والداخلة.

ووزعت وزارة الشؤون الدينية خطب الجمعة على جميع المساجد لتجييش الأئمة ضد المملكة المغربية في أسلوب بئيس و يائس، ينم عن حقد دفين اتجاه المغرب.

ومما جاء في هذه المراسلة “يشرفني أن أطلب من السادة الائمة في إطار الرسالة التوعوية للمساجد تخصيص خطبة الجمعة، لتنوير الرأي العام بما يحدث في الأراضي المحتلة فلسطين والصحراء الغربية.. والتأكيد على المواقف المبدئية الثابتة للدولة الجزائرية”.

يذكر أن السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، قد أرسلت إلى الأمين العام للمنظمة الدولية أنطونيو غوتيريس وإلى مجلس الأمن الثلاثاء نسخة من إعلان ترامب الذي يعترف “بأن كامل أراضي الصحراء جزء من المملكة المغربية”.

هذا ويعيش النظام العسكري الجزائري الحاكم والجاثم على نفوس المواطنين، على وقع انتكاسات متتالية، دفعته إلى مهاجمة المغرب في كل لحظة وحين، ليغطي بها مشاكل البلاد الحقيقية ولجأت إلى أسلوب خبيث في مناسبة دينية لمهاجمة بلد جار بتخصيص خطبة الجمعة لسب و شتم المغرب والمغاربة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*