بابا الفاتيكان يصف الأسطورة الراحل دييغو مارادونا بـ”الشاعر في الميدان “

وصف بابا الفاتيكان فرنسيس اسطورة كرة القدم الارجنتيني دييغو مارادونا، الذي فارق الحياة في 25 نونبر الماضي عن 60 سنة اثر تداعيات صحية، بـ”الشاعر في الميدان”.

ففي مقابلة مخصصة للرياضة نشرتها ، اليوم السبت ، صحيفة “لاغازيتا ديلو سبورت” ، تحدث الحبر الاعظم عن مواطنه الذي ساهم في إيصال فريق نابولي الى مجد كرة القدم الإيطالية ومنتخب الارجنتين الى لقب مونديال 1986 ، قائلا “كان بطلا كبيرا منح السعادة لملايين الناس، في الأرجنتين ونابولي”.

وتابع “خورخي ماريو بيرغوليو” الذي التقى مارادونا سنة 2014 في روما خلال مباراة من أجل السلام “كان أيضا رجلا هشا”، في اشارة الى المشكلات الصحية والمتاعب مع المخدرات التي رافقت الموهبة الارجنتينية. وأكد قائد الكنيسة الكاثوليكية البالغ 84 سنة انه صلى من أجل الراحل وأرسل مسبحة إلى أسرته مرفقة بكلمات تعزية.

وتطرق البابا الذي يشجع نادي سان لورنزو الارجنتيني إلى أوجه الشبه بين الرياضة ومعتقداته منتقدا “الأبطال الأغنياء” الذين اصبحوا “خمولين وتقريبا بيروقراطيين في رياضتهم”.

وكالات

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*