غضب عارم في صفوف ساكنة “البوليساريو” بعد علمهم بمبلغ زفاف ابنة ممثلهم بفرنسا

عبر مجموعة من ساكنة مخيمات تيندوف عن غضبهم العارم، بعد توصلهم بخبر زفاف ابنة ولد محمد سيداتي ممثل جبهة البوليساريو في فرنسا، والذي كلفه 50 ألف يورو بمدينة اشبيلية الاسبانية.

الخبر الذي نزل كالصاعقة على ساكنة المخيمات، دفع بعض النشطاء الصحراويين إلى التساؤل حول الجدوى من صرف كل هاته الأموال في وقت حساس، يعيشون فيه حالة حرب، مشيرين إلى أن آلاف اليوروهات المصروفة على زفاف ابنة ممثلهم في فرنسا، كان من الأجدر لها أن تصرف على أبناء الشهداء.

وفي سياق متصل كتب القيادي السابق في جبهة البوليساريو مصطفى سلمى ولد سيدي مولود، على حائطه الفايسبوكي: “أن الهوة بين الطبقة الحاكمة والمحكومة تزداد يوما بعد يوم عند البوليساريو”، في إشارة منه لما يعيشه قادة الجبهة من رفاهية في أوروبا وما تعانيه ساكنة المخيمات من قهر وقلة حيلة داخل المخيمات.

سياسي / المشوكر عزيز

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*