إسناد رئاسة الشبكة الافريقية لمنتزهات اليونسكو للمملكة المغربية

 

عبد الصمد صريح
في إطار المجهودات المبذولة من طرف منظمة اليونسكو، والشبكة العالمية لمنتزهات اليونسكو، من أجل استكمال هياكل الشبكات القارية، وبعد تأسيس الشبكة الأوربية للمنتزهات الجيولوجية، ثم شبكة أسيا والمحيط الهادي والشبكة اللاتنو أمريكية، تم تعيين  ادريس أشبال رئيس جمعية جيوبارك مكون بأزيلال رئيسا للشبكة الإفريقية لمنتزهات اليونسكو العالمية.
ويعتبر جيوبارك مكون أول منتزه إفريقي وعربي يحظى منذ سنة 2014 باعتراف منظمة اليونسكو كتراث عالمي لما يضمه من مؤهلات طبيعية وثقافية واقتصادية، و كونه خزانا طبيعيا غنيا بالمؤهلات الجيولوجية، ومنذ سنة 2019 أصبح جيوبارك مكون يشكل مع منتزه نغورو نغورو لينغاي بتنزانيا محوري الشبكة الإفريقية لمنتزهات اليونسكو، بعد ان تم توقيع البرتكول الخاص بتأسيس هاته الشبكة من طرف رئيس مجلس جهة بني ملال خنيفرة ابراهيم مجاهد وممثل دولة تنزانيا بمدينة الرباط على هامش الدورة الثانية لليوم الوطني للتراث الجيولوجي بالمغرب خلال شهر نونبر 2019.
ويشكل إسناد رئاسة الشبكة الإفريقية لمنتزهات اليونسكو العالمية للمغرب، اعترافا قويا بالدور الكبير الذي يلعبه المغرب على المستوى الإفريقي لمواكبة ودعم مشاريع المنتزهات الجيولوجية بالدول الإفريقية والعالم العربي، وكذا دوره الكبير بالشبكة العالمية للمنتزهات الجيولوجية، ونشاطه الهام على المستوى الوطني من خلال دعم ومساندة مشاريع المنتزهات الجيولوجية بالمغرب وإشعاعه الدولي في تنمية المناطق الجبلية والترويج للسياحة المستدامة وإنعاش الاقتصاد الاجتماعي والتضامني وتطوير الرياضات الجبلية.
كما ان هذا التشريف برئاسة الشبكة الإفريقية، يعتبر ثمرة مجهود كبيير قامت به جمعية جيوبارك مكون بدعم وإشراف مباشر من وزارة الداخلية وولاية جهة بني ملال خنيفرة ومجلس جهة بني ملال خنيفرة وعمالة إقليم أزيلال والجماعات الترابية المتواجدة بمجال المنتزه، وشبكة الشركاء المؤسساتيين و فعاليات المجتمع المدني الشريكة للمنتزه، وكذا المساندة الدائمة والقوية للسفير الممثل الدائم للمملكة المغربية لدى منظمة اليونسكو الذي يدافع بإستماتة وقوة على حق إفريقيا في الحصول على عدد اكبر من المنتزهات الجيولوجية لليونسكو وحقها أيضا في تنظيم الملتقى العالمي العاشر للشبكة العالمية لمنتزهات اليونسكو والتي قدم المغرب من خلال منتزه جيوبارك مكون ترشيحه لاحتضانها سنة 2023.
كما ان هذا التتويج، يجعل المملكة المغربية تدعم بقوة حضورها بالمنظمات القارية الموازية، والتي تلعب دورا مهما في تنمية المجالات الجبلية والقروية وإنعاش السياحة الايكولوجية والثقافية وإدماج الساكنة المحيطة بهاته المنتزهات وفق منظومة جيوبارك التنموية.
ويبقى رهان الشبكة الإفريقية خلال السنوات الأربعة القادمة هو الرفع من عدد منتزهات اليونسكو بالقارة الإفريقية لتضاهي الشبكات القارية الاخرى خاصة وان عدد منتزهات اليونسكو بلغ هاته السنة 169 منتزها منها 88 منتزه بأروبا و66 منتزه بأسيا و8 منتزهات بأمريكا اللاتينية ومنتزهين فقط بإفريقيا.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*