هيئة حقوقية مغربية تتهم “قوات سوريا الديموقراطية” بتسليم مغربيات لمتطرفين

اتهم مرصد الشمال لحقوق الانسان، الأحد، “قوات سوريا الديموقراطية” بنقل مغربيات متزوجات من مسلحين فى تنظيم داعش الإرهابي، إلى ما تبقى من أراض لا تزال تحت سيطرة هذا التنظيم فى شرق سوريا، لافتة إلى أن العملية تمت في إطار تبادل أسرى أو لقاء مبالغ مالية.

وقال رئيس مرصد الشمال لحقوق الانسان محمد بنعيسى ل«فرانس برس» إن “قوات سوريا الديموقراطية”، وهي تحالف كردي عربى يقاتل المتطرفين ويحظى بدعم واشنطن، “سلمت 35 مغربية ونحو 50 طفلا إلى تنظيم داعش الإرهابي قسرا خلال اليومين الماضيين”، بناء على شهادات تلقاها المرصد من مغربيات فى شمال سوريا.

وأضاف بنعيسى أن العملية تمت “في إطار صفقات تبادل أسرى أو مقابل مبالغ مالية”، مؤكدا أن المرصد تلقى “نداء ات استغاثة” من مغربيات موجودات فى مخيمات للاجئين بشمال سوريا، يرفضن الانتقال إلى مناطق سيطرة تنظيم داعش الإرهابي، بعد اعتقال أو اختفاء أزواجهن ممن كانوا يقاتلون فى صفوف التنظيم.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*