الحقاوي/ المصلي/ الوافي…. حصيلتهن في الحكومة دون المستوى

رغم مرورهن في الحكومة بنكيران والعثماني، يبدو ان حصيلتهن ضعيفة، بالمقارنة مع الوزارات التي يسيرونها..
فالحقاوي التي ظلت على رأس الوزارة من حكومة بنكيران الى حكومة العثماني، لم تنهض حقوق المرأة بالشكل الكافي، وهي تتولى وزارة المرأة والتضامن والأسرة.

ويبقى مرورها على الوزارة بارد ودون قيمة، في الوقت الذي كان الاجدر الخروج باستراتيجيات شاملة تخص قضايا المرأة والمعاقين ومحاربة الهشاشة.,
في حين تبقى الوزيرة المصلي لا حضور لها كذلك سوى تبعيتها للوزير ساجد، لكونها كاتبة الدولة في وزارة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقيلدية، وهي التي عرف بضعفها في التواصل وفي البرتكول، وأصبحت وزيرة ترافق السيد الوزير في التدشينات وحضور المعارض…

كما ان نزهة الوافي وزيرة التنمية المستدامة والتي عوضت وزارة البيئة، فان الفشل صاحبها وهي لا حضور لها سوى السفريات واجترار الكلام، في الوقت الذي تعتبر قضايا البيئة محورية باعتبار المغرب احتضن كوب 22، وطور مشاريع كبرى بالتوقيع على العديد من الاتفاقيات الدولية، لكن الوزيرة الوافي اعتبرت تسييرها للوزارة مثل تسيير جمعية..

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*