نزهة بوشارب: المرحلة الراهنة تحتم كحزب وكتنظيم نسائي موازي، التواجد والحضور بقوة في الساحة السياسية

عقد المكتب التنفيذي لمنظمة النساء الحركيات، الجمعة بالرباط، اجتماعه الأول الذي خصص لتكملة هياكل المنظمة ووضع خطة الطريق لبرنامج عمل مكتبها التنفيذي.
وأكدت انزهة بوشارب، رئيسة منظمة النساء الحركيات في كلمة بالمناسبة، أن هذا اللقاء يعتبر ” إحدى ثمار المحطة النضالية الهامة التي تجسدت في المؤتمر الوطني الرابع للمنظمة، والذي كان ناجحا بكل المقاييس، بفضل نضج النساء الحركيات من كل الجهات والأقاليم، وحرصهن على تقوية المنظمة باعتبارها ذرعا حقيقيا لحزب الحركة الشعبية “.
وأوضحت بوشارب أن ” المرحلة الراهنة كحزب وكتنظيم نسائي موازي، تحتم التواجد والحضور بقوة في الساحة السياسية، حيث لن يتأتى هذا إلا بنهج سياسة القرب من المواطنات والمواطنين وتحفيز وتشجيع النساء في الحواضر والقرى على الانخراط في الحزب، لتوسيع قاعدته واستقطاب نخب جديدة، خاصة مع اقتراب الاستحقاقات المقبلة “.
وأضافت رئيسة منظمة النساء الحركيات أن المرحلة تقتضي من المنظمة، كتنظيم نسائي، “توحيد الصفوف”، حتى تتمكن من تسجيل الانخراط الفعلي والجاد في تنمية البلاد، في انسجام تام مع شعار المؤتمر الوطني الرابع “حركيات لأجل مغرب رائد وواعد”.
وتابعت أن “المنظمة مطالبة بالتواجد في جميع الجهات والأقاليم، ولن يتأتى ذلك أيضا، إلا بالتنظيم والهيكلة، حسب ما ينص عليه القانون الأساسي، خاصة ما يتعلق بالمجالس الجهوية، حيث ستكون رئيسة المكتب الجهوي ممثلة في الأمانة الجهوية للحزب “.

من جانبها، قالت نهاد صفي، رئيسة المجلس الوطني لمنظمة النساء الحركيات، إن هذا اللقاء سيعرف توزيع المهام حتى ينطلق الاشتغال الفعلي للمنظمة، مبرزة أن الأهداف التي سينكب عليها عمل المنظمة تهم تكوين النساء وتأطير اشعاع الحزب واستقطاب نخب جديدة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*