البرلمانية خديجة زومي غير مرغوب بها في وزارة الشباب والرياضة

تتداول شغيلة وزارة الشباب والرياضة اسم المستشارة البرلمانية النقابية خديجة زومي كثيرا، سواء في الكواليس او الاجتماعات، وذلك لمواقفها المتدبدبة والمتحولة وتدخلها في شؤون وزارة الشباب والرياضة خصوصا على قطاع التخييم.
واستغربت مصادر ” سياسي” من داخل وزارة الشباب والرياضة، كيف تستغل زومي موقعها النقابي والبرلماني للضغط على الوزير الجديد وانتقادها ومهاجمتها لأطر الوزارة.
وتقول مصادرنا، ان زومي متقلبة المواقف، حيث كانت تهادن الوزير السابق الطالبي العلمي وكانت قريبة منه كثيرا، في حين تغيرت مواقفها اليوم وخرجت تهاجم الوزارة لكي تضغط على الوزير وأطر الوزارة.
واكدت مصادرنا ان شغيلة وزارة الشباب اصبحت لا تطيق الاستغلال السياسوي والنقابي لزومي لقطاع الشباب والرياضة، وهو ما جعل شغيلة الوزارة تخرج لتفضح ما تقوم به زومي وما قامت به سابقا…

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*