فاطنة لبيه والنضراني يحظيان بالتكريم على هامش الذكرى الثانية لتأسيس ” قادمون وقادرون “‎

حظيت الكاتبة والمعتقلة السياسية السابقة فاطنة لبيه، مساء يوم السبت 29 فبراير 2020، ببلدة سيدي خيار، بتكريم خاص من طرف حركة “قادمون وقادرون – مغرب المستقبل”، بمناسبة الذكرى الثانية لتأسيسها، إلى جانب رسام الكاريكاتير والكاتب محمد النضراني.
وقد تسلمت فاطنة لبويه تذكار التكريم من عبد الحق أمغار، رجل أعمال والنائب البرلماني عن الإتحاد الإشتراكي سابقا، في حين تسلم النضراني التذكار الخاص بهذه المناسبة من بوبكر لاركو رئيس المنظمة المغربية لحقوق الإنسان.

وقد عرف حفل التكريم الذي حظيت به فاطنة لبيه إلى جانب محمد النضراني، حضور قيادات الحركة وأعضاء مجلسها الوطني إلى جانب عدد من الفعاليات والمثقفين والأطر والنخب بمختلف ربوع التراب الوطني، ومن بينهم عبد الإله النضيري، مدير المركب التربوي “لابيل إكسلانس” بمكناس، ورشيد بلبوخ الأستاذ الجامعي والمنتدب الترابي لحركة “قادمون وقادرون” بجهة فاس- مكناس، بالإضافة إلى حضور وفد أجنبي يتكون من كل حفيظة خرسي، أستاذة باحثة بجامعة “بيكاردي جول فيرن”، وزهرة الدراس، مستشارة إدارية بأميان، وثريا العمري الخبيرة في النوع والقيادة، وربيعة شاوشي رئيسة فريق إدارة التنمية الاجتماعية لدى عمادة مونتريال بكندا، وفاطمة أتوليد أستاذة سابقة، وفاطمة مداح، وكيلة قضائية في حماية الراشدين عضو تجمع شبكة التضامن بأميان.
وقد اختتم اليوم الأول من اللقاء الذي عقدته الحركة بمناسبة الذكرى الثانية لتأسيسها، بالسهرة الفنية التي أحيتها الفنانة والممثلة فاتن هلال بك، التي أقدمت باقة من أروع الأغاني المغربية والعربية، والتي تفاعل معها الجمهور الحاضر بحرارة، ونذكر منها أغنية “بنت المدينة” للمعطي بنقاسم، وأغنية “حبيتك تانسيت النوم” لفيروز، “وين الملايين” للمطربة اللبانية جوليا، قبل أن تختم لقائها بأغنية “منتصب القامة ” لمارسيل خليفة، والتي ألهبت حماس المشاركين.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*