ليلى الحديوي تستفز المغاربة في أزمة الكورونا

رغم الشعور العام المتيم بالحيطة والحذر والمزيد من التضامن والتكافل في زمن الكورونا …اختارت ليلى حديوي مصممة الأزياء والمنشطة التلفزية الظهور في إشهار لفائدة إحدى الشركات التي تتاجر في معقمات بثمن يتجاوز 200 درهم، وهو سعر يفوق الأسعار التي حددتها الحكومة وصدرت في الجريدة الرسمية.

و أثار ظهور ليلى حديوي غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين انتقدوا ظهورها في إشهار في هذا الظرف بالذات، الذي تعاني فيه فئات عريضة من المجتمع في سبيل الحصول على قوتها اليوم، و طالبوا المصالح المختصة بمراقبة الأثمان بفتح تحقيق في السعر الذي تبيع به الشركة المنتوج.
فهل القدرة الشرائية للمغاربة متساوية لشراء مثل هذه المنتوجات في زمن الحجر الصحي؟!

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*