وزارة امزازي تحتفي بموظفاتها بأحكام قضائية لإفراغ السكن الوظيفي في اليوم العالمي للمرأة

 

احتفلت وزارة التربية الوطنية بالنساء الموظفات بقطاع التعليم على طريقتها الخاصة بعد توصل عدة مساعدات تقنيات بأحكام الإفراغ من السكن الوظيفي بشكل مجحف رغم أن بعضهن لا زلن يمارسن مهامهن الوظيفية.
ووفق مصادر موقع ” سياسي” فقد توصلت ثلاث مساعدات تقنيات بالمديرية الإقليمية بسلا بقرارات الافراغ من السكن الوظيفي في اليوم العالمي للمرأة.
يحدث هذا في الوقت الذي يحتل كبار مسؤولي الوزارة عدة مساكن وظيفية وإدارية دون ان تباشر الوزارة مسطرة الافراغ بحقهم.
تجدر الإشارة إلى أن المدير الإقليمي السابق لسلا الذي أحيل على التقاعد قبل شهرين لازال يشغل السكن الوظيفي بحي الرياض بعد أن رفع عدة دعاوى قضائية مستعجلة لإفراغ محتلي السكن الوظيفي.
واستنادا إلى مصادر خاصة فإن تدبير وزارة التربية الوطنية لملف السكنيات لا يخلو من التخبط و المحاباة بشكل يضرب النصوص المنظمة لاسناد السكن عرض الحائط.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*