في جحيم تندوف أوراق النساء تسقط تباعا

سياسي/ رشيد لمسلم
فيه تتحول الفتيات إلى فرائس للمسؤولين الجزائريين والمرتزقة، وتتعرضن للاغتصاب رغما عنهن وفك بكارتهن، وطمس براءتهن بدون رحمة ولا شفقة ولا استحياء، لتحول المخيم إلى مرتع للفساد والدعارة من الدرجة الأولى.

وإذا ما حملت إحداهن يمنع عليها الذهاب إلى أهلها ، إلا ما بعد أن تضع مولودها ، ليس خوفا من أهاليها لارتكابها خطيئة ، لا؛ بل ليبقى كل شيء سرا دفينا هناك، وعندما تلد هذا “اللقيط” فدار الحضانة هي مأواه ، إذ يقطنها أمثاله من اللقطاء المجهولي الحسب والنسب الذين يأتون إلى هذا العالم الجائر ، ليتم نقلهم من مدرسة الى مدرسة أخرى، عندما يكبرون بدون شجرة أو عائلة أو مجتمع، يكبرون وسط الجهل والتخلف والأمية، والتربية على العصيان المدني وحبوب الهلوسة والسلاح والنار، كأطفال الغاب دون احترام للمواثيق الدولية الراعية لحقوق الإنسان وفي غياب تام للمنتظم الدولي.
جحيم تندوف الذي تسترق فيه أحلام النساء خلسة وفي واضحة النهار، نساء يعشن على شهوة المؤامرة من قبل القادة الجزائريين ومرتزقتهم البوليساريو الذين زرعوا الوهم وحصدوا الذل.
فالمرأة بالبوليساريو تعيش مرارة الظروف و صعوبة العيش من عمل داخل البيت وفي فقر مدقع و قلة المؤونة ملزمة بخبز الخبز و جلب المياه من أبعد نقطة و تربية الأطفال في أسوأ الظروف، و تعمل كذلك خارج البيت لتقوم بأعمال شاقة كالبناء و الحفر و حمل الأوزان الثقيلة ناهيكم عن التنمر و العنصرية والاستبداد واستغلالها أبشع استغلال.
واقع المرأة بمخيمات الذل والعار تندوف تحيلنا على صورة المرأة في القرون البدائية لحياة الإنسان وقد تم احتجازهن قصرا وظلما ويتم منعهن من التنقل كأنهن سبايا لجنرالات الجزائر وقواديهم المرتزقة، ويشعرن دوما بالمرارة والخزي والذل والتنقيص حينما يؤوا نساء العالم ما وصلن إليه من حقوق مختلفة ومكتسبات مكنتها من قيادة الشعوب وانتقلت من البداوة إلى حياة الحضارة.
فيا ترى كم هي نسبة الاغتصابات التي تقع في جحيم تندوف والتي ارتفعت بمعدلات خيالية، الشيء الذي يحزّ في النفس كون الجناة طليقي السراح بدون حساب أو عقاب مما يشجعهم على الإقدام على المزيد من جرائم الاغتصاب؟

وما دور المنظمات العالمية التي تعنى بالدفاع عن حقوق المرأة خاصة وحقوق الإنسان بصفة عامة وعدم تدخلها في الجرائم الإنسانية التي يعرفها جحيم تندوف ؟ وإلى متى سيظل هؤلاء الشرذمة من المرتزقة خارج القانون الدولي بعيدين عن المحاسبة من قبل المنتظم الدولي الذي أقر بمغربية الصحراء؟

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*