الرجال يفوقون النساء عددا في المناصب القيادية الطبية الأكاديمية بامريكا

ال باحثون إن الرجال من ذوي الشوارب أكثر احتمالا عن النساء لرئاسة الأقسام الطبية في 50 من كليات الطب المرموقة بالولايات المتحدة ما يبرز ضرورة علاج عدم التوازن بين أعداد الجنسين في تولي المهام القيادية في هذا المضمار.

وقال الفريق البحثي الأمريكي في الدراسة التي أوردتها الدورية الطبية البريطانية إن النساء يمثلنú 13 في المئة من المناصب القيادية لرئاسة الأقسام بأهم كليات الطب الأمريكية التي تمولها المعاهد القومية للصحة فيما مثل الرجال من ذوي الشوارب 19 في المئة منها.

وقال الفريق البحثي “نريد زيادة تمثيل المرأة في المواقع القيادية الطبية الأكاديمية من خلال لفت الأنظار الى عدم التكافؤ العددي بين النوعين. حبذنا إدخال الشوارب في الدراسة … لأنها نادرة كما اننا نريد معرفة سبب ندرة النساء في هذه المناصب”.

وتضمنت الدراسة جميع أنواع الشوارب الرفيعة والسميكة والكثة والخفيفة علاوة على ادخال مختلف أنواع تسريحات الشعر في الاعتبار فيما لم تتضمن الدراسة الرجال الملتحين لكن بلا شوارب.

وتوصلت الدراسة الى ان ذوي الشوارب الكثة يرأسون أقسام الطب النفسي وعلم الأمراض (باثولوجي) والتخدير.

ووجدت الدراسة أن النساء يمثلنú أكثر من 20 في المئة من رؤساء أقسام خمسة تخصصات هي أمراض النساء والتوليد وطب الأطفال والجلد وطب الأسرة وطب الطوارئ.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*