النساء أكبر مستفيد من التغيير الهيكلي في سوق الشغل بألمانيا

سياسي

كشفت دراسة حديثة أن النساء هن أكبر مستفيد من التغيير الهيكلي في سوق الشغل بألمانيا . وبينت نتائج الدراسة التي أجراها معهد الاقتصاد الألماني في كولونيا (غرب ) أن كل وظيفتين من بين ثلاث وظائف في ألمانيا كانت لفائدة امرأة.
وبوجه عام أظهرت الدراسة التي نشرت نتائجها اليوم الأربعاء أن النساء في ألمانيا حصلن على نحو 64 في المائة من فرص الشغل الجديدة خلال الفترة من سنة 2001 حتى سنة 2015. وأشارت الدراسة إلى أن معدل البطالة بين النساء ، والذي تبلغ نسبته 1ر4 في المائة ، ينخفض بذلك عن الرجال إذ تبلغ النسبة 9ر4 في المائة .
وعزت الدراسة هذه النتائج إلى التغيير الهيكلي المستمر في سوق الشغل الألماني والذي أدى إلى زيادة الوظائف في قطاعات الخدمات والصحة وقطاع التربية. كما أشارت الدراسة إلى أن أزمة اللاجئين أدت إلى زيادة توظيف أخصائيين اجتماعيين ومدرسين في المرحلة الابتدائية ، وهي الوظائف التي تشغلها نساء في المعتاد. ووفق الدراسة ، فإنه في الوقت الذي فقد فيه القطاع الصناعي نحو 600 ألف وظيفة خلال الخمسة عشر عاما الماضية ، توفرت نحو 6ر1 مليون وظيفة جديدة في قطاعات التربية والصحة والشؤون الاجتماعية ، والتي شغلت النساء نحو 2ر1 مليون وظيفة منها.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*